الرياضي

الهلال يواجه زيسكو الزامبي ودياً

من مباراة المريخ وحرس الحدود الودية (من المصدر)?

من مباراة المريخ وحرس الحدود الودية (من المصدر)?

معاذ كمبال (الخرطوم)- سيكون ملعب نادي الهلال بالعاصمة الخرطوم مساء اليوم مسرحا للمواجهة الساخنة التي ستجمع صاحب الأرض بفريق زيسكو الزامبي الزائر حاليا للبلاد، لأداء مباراتين وديتين أمام طرفي القمة لتجهيزهما للاستحقات المحلية والأفريقية التي تنتظرهما، وتقرر أن تقام التجربة الودية الثانية للفريق الزامبي أمام المريخ الخميس القادم.
ويتطلع الإيطالي الأصل، الفرنسي الجنسية دييجو جارزيتو المدير الفني لفريق الهلال للاستفادة القصوى من مباراة اليوم، لوضع اللمسات الأخيرة لفريقه الساعي لبداية قوية لمنافسة الدوري الممتاز التي تنطلق في 29 فبراير الجاري، وستتيح المباراة الودية للمدرب الدفع بأكبر عدد من البدلاء لتجهيزهم.
وستشهد مواجهة زيسكو مشاركة الدولي الزيمبابوي ادوارد سادومبا مهاجم الهلال بعد عودته للتدريبات مجددا، بعد ما رفض المشاركة فيها بينما لم تتحدد بعد مشاركة المدافع المالي باري ديمبا مدافع الفريق، على الرغم من تقديم اعتذاره لإدارة الكرة بعد رفضه المشاركة في مباراة حرس الحدود الودية وإغلاقه هاتفه الجوال.
ويغيب عن مواجهة اليوم الدولي هيثم مصطفى قائد فريق الهلال الذي تقرر أن يغادر إلى الإمارات لتلقي العلاج بعد تعرضه للإصابة في العضلة بمران الفريق الذي أجراه السبت الماضي، وسيخضع البرنس للعلاج تحت إشراف السوداني جار النبي إبراهيم أخصائي العلاج بنادي الوصل.
وفي شأن آخر، حقق المريخ بطل النسخة الأخيرة من بطولة الدوري الممتاز فوزا باهتا بهدف يتيم على ضيفه حرس الحدود متصدر الدوري المصري في اللقاء الذي جمع الطرفين أمس الأول في إطار تحضيرات المريخ لبطولة الدوري، بالإضافة لاستحاقاته في منافسة دوري أبطال أفريقيا.
وتلقى الحرس الذي يزور السودان حاليا الهزيمة الثانية له، فبعدما خسر من الهلال الأربعاء الماضي بهدف لثلاثة أهداف سقط في كمين المريخ وخرج مهزوما بهدف وحيد، سجله فيصل العجب قائد الفريق العائد للتألق من جديد هذا الموسم.
وظهر الوافدون الجدد لكشوفات حامل لقب الدوري السوداني الممتاز بصورة قوية فاستطاع فيصل موسى أن يحجز مقعده في تشكيلة البرازيلي هيرون ريكادو قبل بداية البطولة، بعد التحركات الفعالة التي قام بها في الناحية اليمنى وشكلت إزعاجا كبيرا لدفاع الحرس، بينما استطاع عبدالرحمن كرنقو أن يقدم أداء متميزا على غرار لاعب الارتكاز رمضان عجب، فيما قدم الحارس أكرم الهادي مباراة قوية مستعيدا ذكرياته السابقة مع المريخ.
وفي المقابل، أهدر أحمد عبد الغني لاعب حرس الحدود ركلة جزاء في بداية الشوط الأول ليستهل المريخ التسجيل بهدف لاعبه فيصل العجب في الدقيقة 19، وأهدر المريخ تسجيل هدف ثان عندما سدد مصعب عمر الكرة وهو في مواجهة المرمى لتصطدم وتتحول إلى ضربة ركنية في الدقيقة 37.
واتسم أداء المريخ بالسهولة مع السرعة واللعب على الأطراف ومن اللمسة الواحدة في مقابل تكتل دفاعي من حرس الحدود مع بعض التمريرات الأمامية والكرات العالية الطويلة التي كانت من نصيب دفاع المريخ، ولم تفلح التبديلات الثلاثة التي أجراها طارق العشري مدرب الحرس في الشوط الثاني في تعديل النتيجة، بدخول كل من محمد حامد وأحمد سعيد واللاعب الليبي عبد الحميد زيدان لتنتهي المباراة بهدفها الوحيد لصلحة المريخ.
وعلى صعيد مختلف، قرر الاتحاد العام لكرة القدم أن يكون حفل الافتتاح الرسمي لفعاليات النسخة السابعة عشرة لبطولة الدوري السوداني الممتاز بمدينة كوستي بولاية النيل الأبيض يوم 29 فبراير الجاري، بالمباراة التي تجمع بين فريقي الرابطة كوستي الصاعد حديثاً للممتاز والخرطوم الوطني الخرطومي، وسيقيم الاتحاد العام واتحاد الكرة المحلي بكوستي وشركة سوداني الراعي الرسمي للبطولة حفلاً كبيراً بمناسبة الافتتاح.