الإمارات

«مصدر» تنظم ندوة تعريفية بجائزة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات

موزة غباش تتحدث خلال الندوة (تصوير شادي ملكاوي)

موزة غباش تتحدث خلال الندوة (تصوير شادي ملكاوي)

ريم البريكي (أبوظبي) - نظمت مصدر، مبادرة أبوظبي للطاقة المتجددة، بالتعاون مع جائزة حرم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، سمو الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات، ندوة تعريفية موسعة لتعريف موظفات الشركة برؤية الجائزة والوقوف على أهدافها لدعم الإبداع النسائي، ومناقشة فرص وآليات مشاركة (مصدر) في الدورة الثالثة للجائزة.
ويأتي تنظيم الندوات، ضمن مبادرة تتبناها جائزة المبدعات في دوراتها المتواصلة للعام الثالث على التوالي، للتعريف بالجائزة وشروطها وفئاتها وطريقة الترشح والمشاركة فيها، والاستفادة مما توفره الجائزة من وسائل وإمكانيات لبناء وتنمية الإبداع لدى المرأة الإماراتية، بغية تحقيق نتائج طيبة ومؤثرة في الجوانب التعليمية المهنية الصحية والبيئية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية للمرأة في المجتمع، وفقاً لاستراتيجية الجائزة التي تركز على إبراز نجاحات المرأة الإماراتية في جميع المجالات .
وأعربت الدكتورة نوال الحوسني مدير إدارة الاستدامة في شركة مصدر عن تثمينها لزيارة وفد الأمانة العامة للجائزة، وأشادت بدور الجائزة وجهودها المبذولة في سبيل تعزيز التجارب والممارسات الابداعية الناجحة للمرأة على الصعيدين الحكومي والخاص في الدولة .
واستعرضت الدكتورة موزة عبيد غباش رئيسة مجلس أمناء الجائزة أهداف ورسالة وأهمية الجائزة التي تعكس رؤية سمو الشيخة شمسة بنت سهيل حرم صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وحرص سموها على نشر مفاهيم الإبداع لدى الإماراتيات، مشيرةً الى أن الجائزة تعد من الجوائز الرائدة التي تهدف إلى تعزيز القدرات التنافسية بين الإماراتيات، وتشجيعهن على تقديم أفكار مبدعة ومشاريع تطويرية ومبادرات تنموية تسهم في تطوير وتنمية المجتمع وتحسين الخدمات، ودفع عجلة التنمية الوطنية .
وأضافت أن سمو الشيخة شمسة بنت سهيل، راعية الجائزة على قناعة تامة بأن تحفيز الإماراتية أمر ضروري لهذا الوطن وبلوغه أقصى درجات التقدم والرقي في الدولة، حيث إن مشاركتها بالجائزة تمثل الآمال والتطلعات المستقبلية، بما تملكه من طاقة وحماسة وتصميم، فهن قادة الغد، وأمامهن الفرصة، وعليهن المسؤولية للإسهام في تطوير مجتمعهن وتشكيل معالم المستقبل لبناء عالم أفضل، بالإضافة إلى حرص سموها على توعية المرأة بأهمية دورها في التنمية المستدامة وتحقيق قيمها.
وقالت غباش إن جائزة سمو الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات ستظل من المنارات التي تستنير بها المرأة في كل ما يتعلق بطموحها المهني والتعليمي والصحي والبيئي والتجاري والتطويري، وإن نهجها التحفيزي الداعم للمرأة لن يتوقف أبداً عند حدود الترشح للجائزة، او الفوز بها، وإنما يتعدى ذلك إلى مسميات كثيرة أخرى، ومنها ورش العمل والدورات المختلفة، وهو ما يعود بالنفع والفائدة على اكبر عدد ممكن من المرشحات الراغبات في تحقيق الأفضل .
وحثّت غباش موظفات مصدر على المشاركة بالجائزة، من خلال تعبئة طلب الترشيح بالمجال المحدد بعد تحميله من الموقع الإلكتروني (WWW.shamsaaward.org) وإرفاقه مع الأعمال المقدمة مستوفيه كافة البيانات، وأشارت الى أن الجائزة فتحت باب تسلم طلبات الترشيح للدورة الثالثة في 21 يناير، ويستمر استقبال الطلبات حتى 21 مايو 2013 ، سعياً منها الى خلق التميز المستدام في إبداع المرأة ألإماراتية من خلال ترويج المنافسة الشريفة بين الإماراتيات وتشجيع الإنتاج الاحترافي والإبداعي.
من جانبها، قالت حليمة الزيودي طالبة ماجستير علوم الحاسب الآلي في معهد مصدر، إن حضور لجنة من جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات هو دعم للطالبات في المعهد لتقديم ترشيحاتهن للجائزة ،حيث تعرفت من خلال اللقاء التعريفي على الدور الكبير للجائزة في فتح أفق كبير أمام الفتيات الإماراتيات لإبراز مواهبهن وإبداعاتهن، كما أوجدت باباً للنساء المبدعات لطرح أفكارهن وعرضها لجهة متخصصة بمتابعة ودعم الإبداعات.