صحيفة الاتحاد

الرياضي

سانشيز.. خسر السيتي!

سانشيز يتلقى تهنئة بوجبا بعد هدفه الأول مع الفريق (أرشيفية)

سانشيز يتلقى تهنئة بوجبا بعد هدفه الأول مع الفريق (أرشيفية)

عمرو عبيد (القاهرة)

نشرت صحيفة تيلجراف البريطانية تقريراً لتحليل أداء التشيلي أليكسيس سانشيز، منذ انتقاله في صفقة ضخمة إلى صفوف مانشستر يونايتد في الميركاتو الشتوي الأخير، وقالت الصحيفة إن رغبة البرتغالي مورينيو في التعاقد مع سانشيز لم تكن فنية في المقام الأول، بل إنها جاءت كتعويض لفشل سبيشل ون في مواجهة بيب جوارديولا داخل الملعب، ودللت الصحيفة على ذلك بأن سانشيز الذي شارك في 8 مباريات بقميص الشياطين لم ينجح في هز شباك المنافسين سوى مرة واحدة فقط من ركلة جزاء، أهدرها ثم أودعها مرمى هدرسفيلد تاون في الجولة 26 من البريميرليج !
وقالت إن المهاجم الدولي التشيلي الذي يُعَد ضمن الفئة الأولى في العالم حالياً، لم يقدم ما يثبت ذلك على الإطلاق حتى الآن تحت قيادة مورينيو، ويبدو واضحاً للجميع في إنجلترا أن البرتغالي لم ينجح في توظيف سانشيز حتى الآن بالشكل الصحيح، خاصة أنه يلعب كرأس حربة صريح في الوقت الذي يشير فيه تاريخ سبيشل ون، إلى أن اختياره للاعب هذا المركز يعتمد على الطول والقوة بشكل كلاسيكي، مثلما كان الأمر مع دروجبا سابقاً قبل أن يكرر الأمر ذاته مع لوكاكو.
بالتالي يبدو الأمر مربكاً، لأن اليونايتد لن ينفق ما يقارب نصف مليون إسترليني أسبوعياً، لكي يقوم مورينيو بعملية المداورة بين لوكاكو وسانشيز، وهو ما لن يقبله أي منهما بالتأكيد، والغريب أن يعجز البرتغالي عن تفهم أسلوب لعب مهاجم تشيلي الدولي الذي لعب في عدة مراكز طوال مسيرته، مثل الجناح الأيمن وصانع اللعب مع أودينيزي، ثم كان ورقة رابحة في كل المراكز الهجومية مع برشلونة وهو ما تكرر مع أرسنال الذي أظهر قدراته في مركز المهاجم الصريح ، ورغم إدراكها أن هذا التقرير سيغضب عشاق المان إلا أنها انتقدت وضع سانشيز الحالي، مؤكدة أن الاختيار الأفضل له كان اللعب في صفوف سيتي بيب الذي يعتمد على هذا التكتيك المتنوع الشامل !
وأبدت الصحيفة دهشتها من فكرة إصرار مورينيو على التعاقد مع سانشيز، رغم امتلاكه العديد من الأوراق الرابحة، مثل خوان ماتا الذي عدّل أداء الفريق عقب مشاركته كبديل أمام كريستال بالاس في الجولة الأخيرة من الدوري، والتي شهدت ظهوراً باهتاً لأليكسيس رغم محاولاته المستمرة للدخول في موقع العمليات، ورغم أن الجميع توقع معاناة ماتا بسبب انتقال سانشيز ،إلا أن العكس هو ما حدث، بجانب أن تلك الصفقة أبعدت راشفورد عن المشاركة كأساسي، وأفقدت الفريق موهبة وسرعة مارسيال، وهو ما يعني أن الفريق يمر بأزمة حقيقية افتعلها سبيشيل ون الذي لم يجلب مهاجم لاروخا من أجل حاجة فنية واضحة.
وجاءت نهاية التقرير صادمة لتؤكد أن سانشيز بحث عن المال فقط في ظل رغبته المحمومة للرحيل عن صفوف المدفعجية، دون النظر لوضعه الفني في تشكيل يونايتد مقارنة بما كان سيقدمه إذا اختار الانتقال إلى البلومون، وبالتالي جاءت البداية مخيبة وغير مؤثرة مثلما توقع الجميع لدرجة أن صاحب الـ 29 عاماً لم يلمس الكرة داخل منطقة جزاء كريستال بالاس في آخر المواجهات سوى 3 مرات فقط، بعدما ظهر تائهاً داخل الملعب طوال نصف ساعة على أقل تقدير !