عربي ودولي

800 أسير فلسطيني يضربون عن الطعام

 فلسطينيون يتفادون قنابل غاز مسيل للدموع أطلقتها قوات الاحتلال عليهم  قُرب سجن «عوفر» غربي رام الله أمس (إي بي أيه)

فلسطينيون يتفادون قنابل غاز مسيل للدموع أطلقتها قوات الاحتلال عليهم قُرب سجن «عوفر» غربي رام الله أمس (إي بي أيه)

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين، وكالات (عواصم) - صادرت قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية أمس 120 دونماً من الأراضي واعتقلت 4 فلسطينيين وقمعت متضامنين مع الأسرى الفلسطينيين في سجونها الذين أضرب مئات منهم عن الطعام احتجاجاً على عدم إطلاق إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية سراح زملائهم الأربعة سامر العيساوي وأيمن الشراونة وجعفر عز الدين وطارق قعدان المضربين عن الطعام لفترات طويلة. كما أُصيب فلسطينيان بجروح وتم اعتقال آخرين خلال اعتداءات إسرائيلية جديدة إلى قطاع غزة.
فقد سلم جيش الاحتلال الإسرائيلي مزارعاً فلسطينياً من سكان بلدة يطا جنوب الخليل يُدعى حسين أحمد على حمامدة إخطارا بالاستيلاء على أرضه البالغة مساحتها أكثر من 120 دونما في منطقة أم زيتونة شرقي يطا واقتلاع أشجار الزيتون واللوز المزروعة عليها توسيع مستوطنة «متسبي يائير» القربيبة منها.
واقتحمت قوات الاحتلال قرية حارس شمال غربي سلفيت، واعتقلت الفتيان ربيع سمير صالح سلطان وشقيقه مراد ونور عطا فريد سلطان. كما اعتقلت والدة الأسير هيثم إسماعيل عبد الفتاح البطاط المحكوم عليه بالسجن المؤبد، سهام علي عيسى البطاط، اثناء زيارتها إياه في سجن «نفحة».
في غضون ذلك، أضرب 800 أسير من أفراد «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين و«الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين» وحركتي «حماس» و«الجهاد الاسلامي» في سجون «ايشيل» و«ريمون» و»نفحة» عن الطعام ليوم واحد تضامناً مع الأسرى الأربعة المضربين عن الطعام.
وقمعت قوات الاحتلال مسيرات سلمية في أنحاء الضفة الغربية تضامناً الأسرى، ما أسفر عن إصابة عشرات من المشاركين فيها بجروح وحالات اختناق.واندلعت مواجهات بين المئات من طلبة جامعة بيرزيت والأهالي والصحفيين وجنود الاحتلال بالقرب من سجن «عوفر» العسكري الإسرائيلي غربي رام الله، حيث أطلق الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية الحارقة على المتضامنين مع الأسرى، ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح خطيرة في الرأس و7 آخرين وعدد منهم بحالات اختناق وإغماء.
كما أصيب عدد من الشبان بحالات اختناق خلال مواجهات مماثلة في بيت لحم، وألقى جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، داخل مدرسة أساسية للبنات في بلدة بيت أمر شرق الخليل، خلال قمع مسيرة تضامن مع الأسرى، ما أدى إلى إصابة عدد من التلميذات بحالات اختناق.
وبعث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الفلسطيني صائب عريقات برسالة إلى المنسقة العليا لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية والأمنية كاثرين اشتون طلب فيها التحرك من اجل إطلاق سراح ولا سيما المضربين عن الطعام. وحملت جامعة الدول العربية، في بيان أصدرته في القاهرة، إسرائيل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين عن الطعام وطالبت بإطلاق سراحهم فوراً. وكما دعت جميع القوى ومنظمات حقوق الإنسان إلى الوقوف بجانب الأسرى لحمايتهم والضغط لإطلاق سراحهم، ورفض الاحتلال وتأكيد ضرورة الانسحاب الإسرائيلي الكامل عن كامل الأراضي العربية المحتلة منذ الرابع من يونيو عام 1967.
وأصيب صيادا أسماك فلسطينيان بجروح متوسطة الخطورة جراء إطلاق قوات بحرية إسرائيلية نيران زوارقها الحربية على قوارب الصيادين في بحر غزة قبالة منطقة السودانية شمالي قطاع غزة، حيث اعتقلت أيضاً صيادين شقيقين هما محمود ومحمد سعد الله.