عربي ودولي

استشهاد معاق وإصابة العشرات بالضفة وغزة

فلسطيني أصيب برصاص الاحتلال عند حدود غزة (رويترز)

فلسطيني أصيب برصاص الاحتلال عند حدود غزة (رويترز)

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد شاب فلسطيني معاق برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مواجهات في الضفة الغربية المحتلة امس.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن محمد زين الجعبري (24 عاما) استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات وقعت في مدينة الخليل في الضفة الغربية. وقالت الوزارة، إن الشاب أصيب برصاصة في الصدر، وتوفي لاحقا في المستشفى. والشهيد من ذوي الإعاقة، وهو ابكم وأصم. وبحسب وزارة الصحة فإن شابين أصيبا بالرصاص الحي في مدينة نابلس في الضفة الغربية، كما أصيب أربعة فلسطينيين على الأقل في شرق جباليا في قطاع غزة.

ووقعت أمس، مواجهات متفرقة في الضفة الغربية وقطاع غزة، في إطار التظاهرات الأسبوعية التي ينظمها الفلسطينيون، احتجاجاً على قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وبحسب المصادر، فإن المواجهات أسفرت عن عشرات الإصابات بالطلقات المطاطية والمعدنية وحالات اختناق.

كما أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح وأصيب عشرات بحالات اختناق خلال مواجهات مماثلة اندلعت في مدن رام الله ونابلس وجنين وبيت لحم. وتصدى أهالي قرية اللبن الشرقية، جنوب مدينة نابلس، امس، لمحاولات المستوطنين السيطرة على منطقة «جبل الراس» المحاذية لمستوطنة «معالي ليفونا» المقامة على أراضي القرية.

وقالت مصادر فلسطينية، إن أهالي القرية نجحوا بطرد المستوطنين من أراضيهم، وحرق خيامهم التي قاموا بنصبها في المنطقة، بحماية من الجيش الإسرائيلي.

واندلعت مواجهات بين أهالي القرية والجيش الإسرائيلي، الذي أطلق قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المواطنين ما أدى إلى إصابة العديد بحالات اختناق.

وأطلق مسلحون فلسطينيون فجر امس النار من سيارة مسرعة على نقطة مراقبة عسكرية إسرائيلية قرب بلدة حوارة جنوب نابلس شمال الضفة الغربية. وذكرت مصادر عبرية أن 4 رصاصات أطلقت نحو الجنود دون حدوث إصابات، حيث دفعت قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية كبيرة من الجنود إلى مكان العملية.

ومنعت قوات الاحتلال أمس، انطلاق ماراثون فلسطيني يطلق عليه «ماراثون القدس الثامن من أجل عروبة زهرة المدائن» في القدس، وهو مضاد لماراثون القدس الدولي الذي تنظمه قوات الاحتلال.

وأوضحت وكالة «معاً» الفلسطينية أن قوات الاحتلال اعتدت على الموجودين ومعظمهم من الأطفال وصادرت كافة الأعلام الفلسطينية والقمصان التي كتب عليها «ماراثون القدس الثامن من أجل عروبة زهرة المدائن».

وانطلق امس، سباق ماراثون القدس الدولي، بمشاركة نحو خمسة وثلاثين ألف عداء من إسرائيل والخارج. ويجوب الماراثون المعالم التاريخية والرئيسية للقدس، وعليه اُغلق العديد من الطرقات أمام حركة السير على أن تبقى مغلقة حتى الساعة الثانية من بعد الظهر. وانتشرت الشرطة بقوات معززة في مسار الجري لضمان الأمن وتوجيه حركة السير.