عربي ودولي

الأكراد يتهمون أنقرة بالسعي للسيطرة على المثلث الحدودي مع سوريا والعراق

أربيل (الاتحاد)

اعتبرت مصادر سياسية كردية، أن الهدف الحقيقي للعملية العسكرية التي تنوي تركيا تنفيذها في إقليم كردستان ضد حزب العمال الكردستاني، ?هو ?السيطرة ?على ?المثلث ?الحدودي ?السوري ?التركي ?العراقي، ?ومعبر ?«فيشخابور» ?والمناطق ?التي ?يمر ?بها ?خط ?أنابيب ?نفط ?كردستان، ?فضلاً ?عن ?فتح ?معبر ?تجاري ?جديد ?مباشر ?بين ?تركيا ?والعراق ?يكون ?بديلاً ?عن ?معبر «?إبراهيم ?الخليل» ?الذي ?تعبر ?من ?خلاله ?البضائع ?إلى ?العراق ?عبر ?الإقليم، ?مبينة ?أن ?ذلك ?يشكل «?الصفحة ?التالية»، ?بعد ?استعادة ?سيطرة ?الحكومة ?العراقية ?على ?كركوك ?و«?تعميق ?الحصار» ?الاقتصادي ?على ?الإقليم ?وتجريده ?من ?كل ?مقومات ?البقاء. وكان وزير الخارجية التركي، ?مولود ?جاويش ?أوغلو، ?قد ?أعلن ?مؤخراً? ?عن ?عزم ??تركيا? ?والعراق? ?اتخاذ ?خطوات ?مشتركة ?ضد ??حزب ?العمال ?الكردستاني، ?مبيناً ?أن «?تطهير ?العراق ?من ?ذلك ?الحزب ?وسائر ?التنظيمات ?الإرهابية ?ليس ?مهماً ?لتركيا ?حسب، ?بل ?وأيضاً ?للعراق ?وسوريا».