الاقتصادي

اتفاقية تتيح لمشتركي «أبوظبي للتوزيع» سداد الفواتير عبر «اللولو للصرافة»

أبوظبي (وام) - وقعت شركة أبوظبي للتوزيع و»اللولو العالمية للصرافة» أمس اتفاقية لإنشاء نافذة تمكن عملاء الشركة من سداد فواتير الماء والكهرباء عبر أي من فروع صرافة اللولو المنتشرة في جميع أنحاء الدولة.
وقع الاتفاقية المهندس محمد بن جرش نائب مدير عام الشركة وأديب أحمد الرئيس التنفيذي لصرافة اللولو العالمية خلال مؤتمر صحفي عقد أمس.
ونصت الاتفاقية على قيام صرافة اللولو العالمية بتسلم قيمة فواتير المياه والكهرباء أو أي رسوم أو غرامات تقع على مشتركي شركة أبوظبي للتوزيع نقداً، أو من خلال شيكات وإصدار إيصالات مبرئة للذمة، وذلك خلال ساعات العمل الرسمية للصرافة ما عدا العطلات الرسمية وصباح يوم الجمعة.
وسيقوم الجانبان بالإعلان عن التاريخ المحدد للانطلاقة الفعلية لتقديم هذه الخدمة عبر وسائل الإعلام المحلية.
وقال ابن جرش إن الاتفاقية تأتي في إطار جهود الشركة لتنفيذ توجيهات حكومة أبوظبي وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي والهادفة لتقديم أفضل الخدمات لعملائها وترقية الأداء في قطاع المياه والكهرباء، لمواكبة الطفرة العمرانية والسكانية الكبيرة التي شهدتها إمارة أبوظبي ودولة الإمارات بشكل عام خلال السنوات الماضية.
وأضاف أن مثل هذه الخدمات تسهم بشكل كبير في تخفيف الضغط عن مكاتب خدمات العملاء التابعة للشركة، وتسهيل الإجراءات بالنسبة لعملائها وهي تقدم دون أي رسوم إضافية وعلى العميل سداد قيمة الفاتورة الصادرة له فقط.
وأشار إلى أن الشركة ستوقع خلال العام الجاري اتفاقيات مماثلة مع خمس شركات صرافة عاملة في الدولة.
من جانبه، قال أديب أحمد إن اللولو للصرافة وضعت الترتيبات الفنية والإدارية التي تمكن سكان مدينة أبوظبي والمناطق التابعة لها من سداد فواتير الماء والكهرباء بكل سهولة ويسر وفي كل الأوقات عبر فروعها.
ولدى صرافة اللولو العالمية 14 فرعاً في مختلف مناطق الدولة وتسعى لافتتاح 10 فروع أخرى خلال العام الحالي.
وكانت شركة أبوظبي للتوزيع أدخلت مؤخراً وسائل جديدة لسداد فواتير الماء والكهرباء وذلك عبر الموقع الإلكتروني للشركة والبوابة الإلكترونية الخاصة بحكومة أبوظبي، ونظام الرد الآلي عن طريق الاتصال برقم الهاتف المجاني ومن خلال أجهزة السداد الآلي الموزعة في عدد من مراكز خدمة العملاء التابعة لأبوظبي للتوزيع.
وسيتم وضع عدد من أجهزة السداد الآلي لاحقاً في مجموعة من المراكز التجارية ومحطات تعبئة الوقود المنتشرة في أنحاء الإمارة، وكذلك يمكن السداد عن طريق أجهزة الصراف الآلي التابعة لعدد من المصارف في الدولة ومكاتب بريد الإمارات.