الاقتصادي

مسؤول سويسري: أبوظبي من أبرز الوجهات السياحية في الشرق الأوسط

أبوظبي (وام) - أكد والتر لوزر مستشار هيئة سياحة لوزان السويسرية، أن أبوظبي تعد من أبرز الوجهات السياحية في منطقتي الخليج والشرق الأوسط وتواصل استقطاب مزيد من الزوار السويسريين خاصة والأوروبيين عامة.
وأشار إلى نمو وتطور علاقات التعاون السياحي بين الإمارات وسويسرا بفضل الرحلات الجوية المنتظمة والخدمات الراقية المتاحة لدى البلدين، مضيفاً أن أحد الأندية السويسرية المعروفة سينظم بطولات رياضية في مدينة أبوظبي لما تمتلك من ملاعب حديثة وبنية تحتية راقية متطورة.
وقال والتر لوزر إنه يزور الدولة حالياً مع وفد سياحي سويسري لتقديم عروض ترويجية لموسم سياحة الربيع والصيف في مدنية لوزان، لافتا إلى أن الوفد قدم عروضاً إيجابية في أبوظبي ودبي تضمنت البرامج السياحية العائلية وبرامج التعليم في المدارس السويسرية والمعسكرات الصيفية لطلبة وطالبات المدارس. وأوضح أن جولة الوفد السويسري التي شملت الإمارات والسعودية تهدف إلى الترويج للتعليم السياحي في لوزان وخاصة في مجال برامج إعداد وتأهيل العاملين في القطاع السياحي أو طلبة وطالبات الدورات المخصصة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وأشار إلى أن هيئة سياحة لوزان السويسرية ستشارك في فعاليات معرض سوق السفر العربي «الملتقى 2012» الذي يقام يوم 30 أبريل المقبل في مركز دبي التجاري العالمي من خلال طرح منتجات سياحية جديدة تقدمها لوزان للزوار من دولة الإمارات ودول الخليج العربية لموسم الصيف الحالي.
وقال مستشار هيئة سياحة لوزان السويسرية إن هذا الحدث يعد الأهم من نوعه في الشرق الأوسط وفرصة متميزة لعقد الصفقات السياحية مع العديد من الوكلاء السياحيين في المنطقة الخليجية والعربية.
وأشار إلى ارتفاع عدد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي في لوزان بنسبة 10% سنوياً.
وأعرب عن رغبته في بناء شراكات مع دول مجلس التعاون الخليجي في مجال التعليم السياحي لإعداد المزيد من الكوادر في مجال السياحة لخدمة هذا القطاع المتنامي، مشيراً إلى أن لوزان لديها أقدم وأفضل المدارس والكليات الفندقية في العالم.
وحول التعاون في مجال السياحة الرياضية أكد لوزر أهمية التعاون في هذا المجال مع دول الخليج لأن مدينة لوزان مؤهلة لاستضافة الأندية الرياضية من الدول الخليجية سنويا لإقامة معسكرات تدريب إضافة إلى تأهيل اللاعبين وتدريبهم.
وأضاف أن لوزان تعتبر عاصمة الألعاب الأولمبية وتضم مقر الفيفا ومقار 55 منظمة رياضية دولية واتحاد رياضي دولي ما يعطيها ميزة خاصة لا تتوفر في أي مكان آخر.
وحول عدد الفنادق في المدينة قال إن لوزان تضم حاليا 67 فندقا وثلاثة آلاف و900 غرفة فندقية وتصل معدلات الإشغال سنويا إلى 86%.
وأشار والتر إلى أن 2,6 مليون سائح يزورون لوزان سنوياً وفقا لمفهوم السياحة العابرة من الأقاليم والمقاطعات الأخرى في سويسرا.
وردا على سؤال حول التعليم الجامعي في مجال السياحة، قال إن هناك 1500 طالب سويسري وعربي وأجنبي يدرسون في كليات ومدارس السياحة في لوزان وفقا للمنهاج الفرنسي والانجليزي، فيما تمنح لوزان حاليا درجة الماجستير في علوم الفندقة والضيافة.
وقال والتر لوزر إن مدرسة «بريليانت مونت الدولية» في لوزان السويسرية طرحت برامج أميركية وإنجليزية جديدة لاستقطاب طلاب وطالبات من دول مجلس التعاون الخليجي لتعليمهم وفقا لأحدث الأنظمة العلمية.