الرياضي

تجريد شنغهاي شينهوا لقب 2003

بكين (د ب أ) - ذكرت تقارير إخبارية أمس أن سلطات كرة القدم الصينية أوقفت العشرات من المسؤولين واللاعبين السابقين، الكثير منهم مدى الحياة، وجردت نادي شنغهاي شينهوا من لقب مسابقة الدوري المحلي لعام 2003 بسبب التلاعب في نتائج المباريات.
وذكر اتحاد الكرة الصيني أن عقوبات الإيقاف مدى الحياة طبقت على 33 شخصاً، مع إيقاف 25 آخرين لمدة خمسة أعوام ومعاقبة 12 فريقا، وبذلك اختتمت الحملة ضد الفساد بالكرة الصينية التي بدأت قبل ثلاثة أعوام. وأوضح الاتحاد أن شنغهاي شينهوا خسر لقبه كبطل للصين عام 2003 بعد إدانته بالتلاعب في نتيجة مباراة أمام فريق شانشي جولي، كما تم توقيع غرامة مالية قدرها مليون يوان (160 ألف دولار) على شينهوا وتم خصم ست نقاط مسبقاً من رصيده للموسم المقبل.
يذكر أن بعض من طالتهم عقوبات الايقاف مدى الحياة يقضون حالياً أحكاماً بالحبس، وبينهم رئيسا اتحاد الكرة الصيني السابقان نان يونج وشي يالونج اللذان حكم عليهما بالحبس لمدة عشرة أعوام ونصف العام لتلقيهما رشى.