الرياضي

«الرقابة الغذائية» يستقبل 632 حالة في مهرجان الإبل بسويحان

أبوظبي (وام) - اختتم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، مشاركته في مهرجان سويحان للإبل، الذي أقيم برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، وقدم كادره البيطري خلالها مجموعة متنوعة من الخدمات التي استفاد منها مربو الثروة الحيوانية وأصحاب العزب والمشاركون في الفعاليات.
وذكر محمد جلال الريايسة مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز، أن الكادر البيطري المشارك بالمهرجان استقبل 632 حالة قدمها 319 مراجعا تنوعت بين حالات مرضية ورش العزب والحيوانات من الطفيليات وإجراء فحوصات وتحاليل الدم، وكذلك إجراء العمليات الجراحية اللازمة للحيوانات المريضة. وقال إن الأطباء البيطريين تعاملوا مع 40 حالة مرضية، تم توفير العلاج الكامل لها ومتابعة حالتها تباعا، بالإضافة إلى تنفيذ 319 طلعة رش للعزب والحيوانات من الطفيليات، إلى جانب إجراء 271 تحليلا للدم وعمليتين جراحيتين لحيوانين استدعت حالتهما الصحية إجراء العمليات لهما.
وأضاف أن الجهاز خصص عيادة بيطرية متنقلة لتقديم الخدمات العلاجية والفحوصات الطبية للإبل المشاركة في المهرجان والحيوانات المتواجدة في عزب المواطنين، إضافة إلى توفير مختبر متنقل على أعلى مستوى لإجراء الفحوصات على حليب الإبل في مسابقة الحلاب وذلك لاختبار جودة الحليب للإبل المشاركة. وخصص الجهاز زاوية لعرض أحدث مبتكرات برنامج ترقيم الثروة الحيوانية الذي ينفذه الجهاز في إمارة أبوظبي ويعد متطلبا إلزاميا للأغنام والماعز التي يتجاوز عمرها شهرا والجمال والأبقار التي يزيد عمرها عن أسبوعين حيث تعرض بطاقات التعريف والشرائح الإلكترونية والقارئ الإلكتروني المتطور الذي يعمل لاسلكيا لتجنب القرب من الحيوانات المرقمة أو الاحتكاك بها. وعرض الجهاز باقات متنوعة من المطبوعات الإرشادية للارتقاء بوعي المربين وتعريف زوار الجناح بأفضل وأحدث الممارسات العالمية في مجال إدارة العزب والتي تتضمن إدارة صحة القطيع بتحصين المواشي ومكافحة الحشرات والطفيليات وإدارة تغذية القطيع بالتعريف بأفضل ممارسات التغذية بإطعام الحيوانات الأعلاف المركزة التي تحتوي العناصر والمكونات الضرورية خلال كافة مراحل نموه وإنتاجه، إضافة إلى إدارة التخلص من النفايات، بما فيها الحيوانات النافقة وتحديد أفضل وسائل وأوقات التلقيح وطرق اختيار السلالات التي تتناسب وأغراض التربية المختلفة. وشملت مشاركة الجهاز في مهرجان الظفرة أيضا الإشراف على الوجبات الغذائية المقدمة للجمهور إلى جانب التأكد من التزام المطاعم المتواجدة بموقع المهرجان بالاشتراطات الصحية اللازمة.