الرياضي

اتفاقية تعاون بين مدارس الإمارات الوطنية ومجلس أبوظبي الرياضي

الحميري والمحمود عقب توقيع الاتفاقية وفي الصورة سلطان الحميري ومحمد الرميثي وراشد العامري والمرر  و العفيفي وفهد علي و المنصوري (من المصدر)

الحميري والمحمود عقب توقيع الاتفاقية وفي الصورة سلطان الحميري ومحمد الرميثي وراشد العامري والمرر و العفيفي وفهد علي و المنصوري (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - وقعت مدارس الإمارات الوطنية اتفاقية تعاون وشراكة جديدة مع مجلس أبوظبي الرياضي، وذلك انطلاقا من تطلعات المدارس في تعزيز الشراكات مع الجهات المتميزة في مختلف مجالات التنمية والسعي المتواصل للمدارس في تحقيق نظام تعليمي متكامل لطلابها بما يحقق تأهيلهم للمشاركة الإيجابية في عملية التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة في كافة جوانب الحياة.
وقع الاتفاقية التي جرت أمس في مقر وزارة شؤون الرئاسة معالي أحمد محمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية عن جانب المدارس، فيما وقع عن مجلس أبوظبي الرياضي محمد إبراهيم المحمود الأمين العام للمجلس.
وتهدف الاتفاقية إلى نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة ومشاركة طلاب مدارس الإمارات الوطنية في الأنشطة الرياضية التي يقيمها المجلس والساعية لخلق بيئة رياضية محفزة على الإبداع والعطاء، وتعزيز لغة التنافس الحضاري الشريف بين طلبة مدارس الإمارات الوطنية التي تعتبر من القطاعات الطلابية الرافدة لعمليات التنمية الرياضية، بجانب الحرص الكبير على قيادة طلبة المدارس لتخطي التحديات والمعوقات الصحية، عن طريق إشراكهم بمختلف البرامج والمبادرات الرياضية التي يطرحها مجلس أبوظبي الرياضي.
من جانبه، أكد معالي أحمد الحميري الأمين العام لوزارة شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية أهمية اتفاقية التعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي من أجل تفعيل الأنشطة والفعاليات الرياضية بصورة أكبر، والتي ستعود على جميع طلبة مدارس الإمارات الوطنية بشكل إيجابي، مشيرا أن بنود الاتفاقية جاءت لتترجم الاهتمام بنشر الوعي والثقافة الرياضية في صفوف الطلبة بالمدارس، باعتبار أن الرياضة وسيلة مهمة لمواجهة المعوقات الصحية.
وذكر معاليه بأن الاتفاقية تعد ضمن سلسلة الشراكات التي وقعتها مدارس الإمارات الوطنية مع مختلف الجهات الأكاديمية والتعليمية الرائدة في الدولة وذلك بهدف تحقيق تطلعات المدارس في تقديم نظام تعليمي نوعي متكامل يعزز قدرات الطلاب في مختلف الجوانب حيث وضعت إدارة المدارس على عاتقها تبني أحدث الممارسات في المجال التعليمي، مؤكدا بأن مدارس الإمارات تتبنى نظام تعليمي متوازن يعتمد على تحفيز الطلاب على الابتكار والاعتماد على أحدث التقنيات الحديثة مع الاعتزاز بالتراث الثقافي، وذلك صولا إلى إعداد أجيال جديدة تتحلى بالمعرفة وقادرة على المشاركة بفاعلية في مسيرة التنمية الوطنية.
بدوره، اعتبر محمد إبراهيم المحمود الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي الاتفاقية بالمحور المهم والمنعطف الجديد في مسيرة الدعم والتنمية التي تمتد لمختلف القطاعات المجتمعية، مؤكدا أن التعاون مع مدارس الإمارات الوطنية سيشكل أثرا هادفا وأمرا مساعدا لدعم مساعي الارتقاء والتطوير في الرياضة المدرسية التي حرص المجلس أن يضعها في أولوياته الاستراتيجية منذ التأسيس، انطلاقا من أهميتها ودورها في نشر الوعي الرياضي والصحي وتثقيف أجيال المستقبل، مشيدا بالجهود الكبيرة لمجلس إدارة مدارس الإمارات الوطنية واهتمامهم الكبير بتوفير الرعاية الرياضية لطلاب تلك المدارس من خلال تعاونهم وتفاعلهم مع رسالة المجلس التي نتطلع من خلال هذه الاتفاقيات إلى تسخير كل الإمكانيات والقدرات لشركائنا من اجل تحقيق الهدف ببيئة رياضية خالية من الإمراض والمشاكل الصحية عند مختلف الأجيال.
حضر مراسم توفيق الاتفاقية سلطان الحميري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة عضو مجلس الإدارة للمدارس، ومحمد الرميثي وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الشؤون المالية والمشتريات وراشد العامري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع التنسيق الحكومي، وعبد الله المرر مدير المكتب التنفيذي لسمو وزير شؤون الرئاسة، والدكتور عبد الله مغربي مدير قطاع الدراسات والبحوث عضو مجلس إدارة المدارس، وأمل العفيفي عضو مجلس إدارة المدارس، وفهد علي الشامسي مدير إدارة التسويق والاتصال وفاضل المنصوري مدير إدارة الرياضة النوعية بمجلس أبوظبي الرياضي.