صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

ثلث إيرادات «فارآي» من قطاع التجارة الإلكترونية

دبي (الاتحاد)

تستهدف منصة الخدمات اللوجستية الرقمية «فارآي» سوق التجارة الإلكترونية المتنامي لدول مجلس التعاون الخليجي.
وتسعى لتوليد 30% من إيراداتها العالمية في المنطقة.
وتتيح حلول فارآي للشركات اللوجستية تتبعاً دقيقاً للشحنات عبر دمج التكنولوجيا التنبؤية مع تقنيات إنترنت الأشياء وأجهزة التسجيل الإلكتروني، ما يدعم الشركات على تحقيق وفورات كبيرة في التكاليف.
وتساعد هذه التكنولوجيا تجار التجزئة والمصنعين على التنبؤ بموعد وصول شحناتهم إلى وجهتها النهائية، من خلال تحليل بيانات الموقع من شركات النقل، ومعلومات الطقس والحركة، فضلاً عن معلومات أوقات الانتظار في المستودعات.
ومع ارتفاع مستويات الدخل المتاحة للإنفاق، والانتشار الكبير للإنترنت والهاتف الذكي، نجحت التجارة الإلكترونية في تحويل مشهد التجزئة في المنطقة.
وتعتبر راحة العميل والخدمات اللوجستية الفعالة أساسية لنجاح المنظمات في المنطقة، لذا دعم فارآي الشركات عبر تحسين وتبسيط حركة البضائع - لضمان وصولها إلى العملاء النهائيين بسرعة وكفاءة.
وبحسب «مارمور للأبحاث» من المتوقع نمو سوق التجارة الإلكترونية من 5 مليارات دولار في عام 2015 إلى 20 مليار دولار بحلول نهاية عام 2020، معدل سنوي مركب يبلغ 30%.
وتدعم فارآي الخدمات اللوجستية الرقمية لـ «وول مارت» أكبر سلسلة متاجر تجزئة في العالم، إلى جانب العملاق الإقليمي للتجارة الإلكترونية «نون دوت كوم».
وقال غوتام كومار، الرئيس التقني لشركة فارآي: «مع تحول دول التعاون إلى الاقتصاد الرقمي، والنمو السريع الذي تشهده التجارة الإلكترونية في المنطقة، من الضروري استمرار الخدمات اللوجستية في الابتكار».