الاقتصادي

وزير مالية اليابان ينفي شراء سندات أجنبية لتخفيف السياسة النقدية

طوكيو (د ب أ) - استبعد وزير مالية اليابان تارو آسو إمكانية إقدام الحكومة على دعوة البنك المركزي الياباني لشراء سندات خزانة أجنبية في محاولة لتهدئة أحوال السوق المالية بصورة أكبر.
ونقلت وكالة “كيودو” اليابانية للأنباء عن الوزير قوله “ليس لدينا نية لمطالبة البنك المركزي بشراء سندات أجنبية”.
جاء ذلك بعد يوم من تصريح رئيس الوزراء شينزو آبي أمام البرلمان عن أن هذا الإجراء يمثل خيارا أمام البنك المركزي من أجل تحقيق المزيد من التخفيف للسياسة النقدية.
وقال آسو إنه “لا يفكر” في مراجعة قانون بنك اليابان المركزي الذي يضمن استقلال البنك، في الوقت الذي ألمح فيه رئيس الوزراء إلى أن الحكومة ربما تغير قانون البنك إذا فشل في رفع معدل التضخم إلى المستوى المستهدف وهو 2% سنويا.
من ناحية أخرى، قال نائب بارز من الحزب الليبرالي الديمقراطي في اليابان أمس الأول، إن الحكومة بدأت اتخاذ ترتيبات لطرح اسم مرشحها لرئاسة بنك اليابان المركزي على مجلس النواب “الدايت”.
وقال النائب إن وزير شؤون مجلس الوزراء يوشيهيدي سوجا أبلغ نواباً كباراً بالحزب بخطط الحكومة لعرض اسم مرشحها الذي سيخلف ماساكي شيراكاوا على البرلمان.