عربي ودولي

مواجهات عنيفة بين الجيش الحر وقوات الأسد

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 122 شخصا قتلوا أمس الجمعة، معظمهم في دمشق وريفها وحلب وحمص.

وأضافت أن قوات النظام تواصل قصفها العنيف لمدن درايا ومعضمية الشام حيث يخوض الجيش الحر مواجهات ضدها، خرجت في معظم أنحاء البلاد مظاهرات في جمعة رفعت شعار "حمص تنادي الأحرار لفك الحصار".

وأوضح ناشطون أن قتلى وجرحى سقطوا في قصف لقوات النظام على المعضمية وداريا بريف دمشق التي تحاول قوات الرئيس السوري بشار الأسد اقتحامها منذ أسابيع.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن غارات حربية لجيش النظام أحدثت دمارا هائلا في المعضمية، مشيرا إلى أن جيش النظام حقق تقدما على الأرض في المدينة وفي مدينة داريا المجاورة.