الاقتصادي

1,98 مليار درهم أرباح «دو» خلال 2012 بنمو 80%

عثمان سلطان يتحدث خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس (تصوير محمد حنيفة)

عثمان سلطان يتحدث خلال المؤتمر الصحفي في دبي أمس (تصوير محمد حنيفة)

يوسف العربي (دبي) - ارتفعت الأرباح الصافية لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو” بعد خصم حقوق الامتياز بنسبة 80% لتصل إلى 1,98 مليار درهم، مقابل 1,1 مليار درهم خلال عام 2011.
ونمت الأرباح قبل حسم حقوق الامتياز بنسبة 55,81% لتصل إلى 2,82 مليار درهم خلال عام 2012، مقابل 1,81 مليار درهم في عام 2011.
ووفق قرار الحكومة الاتحادية، تم تطبيق “رسوم حقوق الامتياز” عن عام 2012 بواقع 5% من العائدات، و17,5% من صافي الربح، ما يعادل نحو 844 مليون درهم.
واقترح مجلس إدارة الشركة توزيع أرباح نقدية للمساهمين عن عام 2012 بنسبة 30% وبقيمة 30 فلساً.
وقال عثمان سلطان الرئيس التنفيذي للشركة في تصريحات صحافية على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقد في مقر الشركة بدبي أمس، إن سوق الاتصالات المحلية يشهد منافسة نشطة على صعيد خدمات الهاتف المتحرك.
ولفت إلى أن المنافسة في مجال خدمات الاتصالات الأرضية لا تزال تواجه بعض المعوقات، في إشارة إلى عدم التوصل إلى اتفاق نهائي يتعلق بتبادل الشبكات الأرضية مع المشغل الآخر.
وفيما يتعلق بطرح تقنيات تتعلق بإتاحة خدمات الاتصالات عبر تقنية الاتصال الصوتي عبر الإنترنت لمستخدمي بعض الهواتف الذكية، أكد سلطان أن الترخيص لهذا النوع من الاتصالات من سلطات هيئة تنظيم الاتصالات، بوصفها صاحبة الاختصاص التنظيمي للقطاع.
ونفى سلطان حاجة “دو” إلى سيولة مالية في الوقت الحالي، خاصة بعد تأمين الشركة مبلغ 2,56 مليار(700 مليون دولار) بالاتفاق مع موردين ومؤسسات مالية.
تطوير الشبكة
وقال إن الشركة استثمرت نحو 1,72 مليار درهم خلال عام 2012 لتطوير الشبكة ونظام تقنية المعلومات.
وأشار إلى أن الشركة ستواصل تركيزها العام الجاري على الإنفاق على بنيتها التحتية، وبالأخص شبكات الهاتف المتحرك، حيث يتم توسيع انتشار شبكة الجيل الرابع التي تعمل بتقنية “LTE”، فضلاً عن دعم شبكة الجيل الثالث.
وقال سلطان إن معدلات انتشار شبكة الجيل الثالث بلغت حالياً نحو 99% من المناطق المأهولة في الدولة، فيما تواصل الشركة زيادة رقعة التغطية التي تتعلق بخدمات الجيل الرابع على مستوى الدولة.
وانتهت الشركة من تغطية المدن الرئيسية بشبكة الجيل الرابع التي عادة ما تشهد استخداماً مكثفاً للبيانات، خاصة في مراكز الأعمال والتجمعات السكنية الفاخرة، فيما تم إرجاء تغطية المناطق الأخرى التي لا يوجد بها استخدامات مكثفة لنقل البيانات، مثل المناطق النائية والصحارى والتجمعات الصناعية.
وتعتزم الشركة رفع نسبة تغطية شبكة الجيل الرابع “LTE” لتصل إلى 90% من المناطق المأهولة في الدولة في غضون 12 شهراً المقبلة.
تعظيم الإيرادات
وأضاف أن تعظيم إيرادات الشركة من خدمات البيانات، سيكون في مقدمة أولويات الشركة خلال المرحلة المقبلة، خاصة مع زيادة نسب انتشار واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف الذكية.
وأوضح سلطان أن اهتمام الشركة وتركيزها على تطوير شبكة الجيل الرابع يأتي لمواكبة الطلب المتزايد على خدمات نقل البيانات “Data”، خاصة مع انتشار الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.
وأكد أن تعهيد بعض العمليات التي قامت الشركة بها مؤخرها هدفه بالأساس الاستعانة بخبرات إضافية تتعلق بالمجال الرقمي وعبر شبكات الإنترنت، مشيراً إلى أن هذه العمليات ليس لها تأثير يذكر بالاستغناء عن عمالة بالشركة.
وأضاف “كان تعزيز القيمة من خلال تحسين الكفاءات التشغيلية إحدى الركائز الاستراتيجية الأساسية خلال عام 2012 التي تتحقق من خلال تعهيد خدمات الشبكة وتقنية المعلومات، من أجل توفير أفضل الحلول للموارد، وإعادة تنظيم العمليات التشغيلية لإثراء تجربة عملاء “دو” من خلال خدمات متطورة”.
وتعقيباً على النتائج المالية للشركة، قال سلطان إن نجاح الشركة في تحقيق نمو في الأرباح والإيرادات للعام السادس على التوالي، وتقديم اقتراحها لتوزيع الأرباح النقدية للمرة الثانية على مساهميها، يدلان على متانة الموقف المالي للشركة وقدرتها على تمويل استثماراتها المستقبلية ذاتياً، مستفيدة من النمو المطرد في العائدات والأرباح.
وقال إن “قيام وزارة المالية بإخطارنا بحقوق الامتياز المستحقة على “دو” في الأعوام القادمة حتى عام 2016، أتاح للشركة ومساهميها العمل ضمن سياسة واضحة وشفافية”.
ووفق النتائج المالية التي أعلنتها الشركة أمس، بلغ إجمالي العائدات خلال عام 2012 نحو 10,16 مليار درهم مقابل 8,85 مليار درهم خلال عام 2011 بنمو 14,71%.
ونمت الأرباح السنوية للشركة قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والمستهلكات بنسبة 37,10% لتصل إلى 3,99 مليار درهم، مقارنة بعام 2011 حين وصلت إلى 2,92 مليار درهم.
وفصلياً بلغ إجمالي العائدات 2,74 مليار درهم في خلال الربع الأخير من العام الماضي بزيادة قدرها 13,55% عن العائدات خلال الفترة المقابلة من عام 2011، حيث بلغت 2,41 مليار درهم. ونما صافي الأرباح بعد خصم حقوق الامتياز خلال الربع الأخير من العام الماضي بنسبة 125,80% على أساس سنوي، ليبلغ 994 مليون درهم بزيادة بنسبة 204,06% عن الربع الثالث من العام نفسه.
ترشيد الإنفاق
وخلال الربع الأخير من عام 2012، تأثرت المصروفات العامة بشكل إيجابي في جوانب عديدة شملت ترشيد الإنفاق، وتصنيف النفقات في ربع العام، وتحسن الديون المعدومة، وقد وصل إجمالي المصروفات العامة خلال الربع الأخير إلى 645 مليون درهم، وبنسبة 23,55% من العائدات، أي انخفاض بنسبة 33,73% عن الفترة نفسها من العام الماضي، وبنسبة 14,24% مقارنة بالربع الثالث من عام 2012.
بدوره، قال أحمد بن بيات، رئيس مجلس إدارة “دو”: “إن توصية مجلس إدارة الشركة بتوزيع الأرباح على مساهمينا للسنة الثانية قدرها 30 فلساً عن كل سهم لعام 2012، وستخضع لموافقة الجمعية العمومية المقرر انعقادها في مارس 2013”.
وأضاف أن الشركة أرست أسساً ثابتة، واستحوذت على حصة سوقية متميزة، ووضعت استراتيجية منسجمة مع الأهداف التي نسعى لتحقيقها في المستقبل، هذه الأسس مجتمعة، تساهم في خلق قيمة مستدامة للمساهمين.
وحققت الشركة نجاحات رغم تحديات عديدة، فقطاع الاتصالات يواجه على الصعيد العالمي ضغوطات متزايدة تؤثر على العائدات، كما لاحظنا منافسة مكثفة وأكثر حدة من ذي قبل بين اللاعبين العالميين في مجال الاتصال.
ورغم تلك التحديات، حققت الشركة عاماً قياسياً آخر من حيث العائدات وصافي الأرباح، كما استحوذت الشركة على نحو 48,7% من سوق الهواتف المتحركة في الإمارات.