عربي ودولي

نتنياهو يفتتح معرضاً عن اليهود في القدس بمقر الأمم المتحدة.. لا يمثلها!

افتتح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو معرضاً عن القدس بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، يوم الخميس، بعد ما يقرب من ثلاثة أشهر على رفض الأمم المتحدة اعتراف الولايات المتحدة بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

والتقى نتنياهو بمندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي، التي أشاد بها وأطلق عليها اسم «الإعصار هيلي»، قبل افتتاح المعرض الذي يحمل عنوان «3000 عام من التاريخ: اليهود في القدس».

ورداً على لافتة على المدخل تقول إن المعرض لا يمثل الأمم المتحدة، قال نتنياهو إن المعرض «يمثل الحقيقة».

وقال نتنياهو «إنه بالطبع لا يمثل الأمم المتحدة».

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة مررت بأغلبية ساحقة قرارًا في 21 ديسمبر يطالب الولايات المتحدة بسحب قرارها بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال نتنياهو إن إسرائيل لم تنسحب من مفاوضات السلام مع فلسطين واتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأنه يدير ظهره للمحادثات.

لكن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أعرب عن بالغ قلقه من عدم تحقيق تقدم في عملية السلام، حسبما أعلن المتحدث باسمه للصحفيين يوم الخميس.

وقال المتحدث ستيفان دوجاريك إن غياب المحادثات المباشرة والعنف المستمر فضلاً عن التقارير الأخيرة من المنسق الخاص للأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف «يرسم صورة قاتمة إلى حد ما».

وجاءت الزيارة بعد أيام من لقاء نتنياهو بالرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي قال إنه يفكر في الذهاب إلى إسرائيل من أجل افتتاح السفارة الأميركية الجديدة هناك في مايو.

وكان وضع القدس واحداً من أكثر القضايا حساسية والمتفجرة في الصراع المستمر منذ عقود بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

ولطالما زعمت إسرائيل أن القدس «عاصمتها الموحدة»، بينما يريد الفلسطينيون أن تكون القدس الشرقية عاصمة دولتهم المستقبلية.