الإمارات

«آيسنار أبوظبي 2018»: 25 ألف زائر.. وحجز 40% من منصات الدورة المقبلة

اختتام «آيسنار» وسط إقبال 25 ألفاً من الزوار (تصوير:حميد شاهول)

اختتام «آيسنار» وسط إقبال 25 ألفاً من الزوار (تصوير:حميد شاهول)

منى الحمودي، جمعة النعيمي، ناصر الجابري (أبوظبي)

أكد اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي المفتش العام بوزارة الداخلية رئيس اللجنة العليا للمعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر «آيسنار أبوظبي 2018» أن إجمالي عدد الزوار للمعرض بلغ 25 ألفاً، بمشاركة 600 جهة عارضة من مختلف دول العالم، فيما تم عقد 4500 اجتماع ما بين الشركات العارضة، والمشترين الحكوميين، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الختامي للمعرض أمس بالمركز الوطني للمعارض بأبوظبي. وتفصيلا، أشاد الريسي بالرعاية الكريمة لسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، وافتتاح الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، للدورة الحالية من المعرض، ودعم القيادة الرشيدة، ومختلف القطاعات لإنجاح المعرض. واعتبر الريسي أن إقامة مؤتمر التسامح والوسطية والحوار في مواجهة التطرف بالتزامن مع الدورة الحالية من المعرض، يؤكد نهج دولة الإمارات الداعم لكافة الجهود الدولية الداعية للتسامح، والتعايش ما بين مختلف الحضارات، والقناعة المطلقة بأهمية التحاور ما بين الأديان، وتوحيد الجهود في مواجهة التطرف، والإرهاب، ذلك أن دولة الإمارات تعد مثالا عالميا باحتضانها 200 جنسية في أراضيها، ويجمعهم الحب، والتعايش، وقيم الإنسانية.
منصة تلاق
وأوضح الريسي أن الدورة الحالية من المعرض نجحت في استقطاب أبرز الشركات العالمية في مجال الذكاء الاصطناعي، بإجمالي 40 شركة من مختلف دول العالم، وذلك تنفيذا لرؤية حكومة دولة الإمارات في دعمها لمجال الذكاء الاصطناعي، نظرا لأهميته خاصة في مختلف القطاعات الأمنية، فيما ارتفعت نسبة الجهات المشاركة المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني إلى 50%، ومجال الأمن بشكل عام إلى 15%.
ولفت إلى أن إبرام العديد من الصفقات خلال المعرض من قبل 200 مشتر حكومي يمثلون 20 دولة، يؤكد ما وصل إليه المعرض من نجاح في جلب المشترين الحكوميين، باعتباره منصة تلاقي ما بين الشركات العارضة، ومختلف القطاعات الحكومية حول العالم، كما سعت اللجنة المنظمة إلى تسهيل إجراءات الاجتماعات التنسيقية ما بين الزوار، والجهات العارضة.
وشدد الريسي على دور المعرض في استقطاب المبتكرين من المواهب الشابة في دولة الإمارات عبر جناح جائزة آيسنار، واستحداث جائزة الابتكار للشركات، لافتا إلى إمكانية توسيع مجالات المشاركة لتشمل فئات أكبر خلال الدورة المقبلة من المعرض.
وأوضح أنه سيتم خلال الشهر المقبل تحديد تاريخ الدورة المقبلة من المعرض، والذي سيقام في 2020، وعقد الاجتماعات مع مختلف الشركات حول العالم، فيما تواصل نحو 40% لحجز المنصات، والمبادرة بالمشاركة في دورة 2020، مما يؤكد ثقة العالم بقدرة المعرض على تحقيق المكاسب، والصفقات الهامة أمنياً.
استعراض المنتجات
من جهة أخرى، واصلت الشركات المشاركة في المعرض استعراض منتجاتها، وأحدث ابتكاراتها التي تنوعت في مجالات المحاكاة للواقع الافتراضي، وأجهزة التفتيش الذكية، إضافة إلى الطائرات من دون طيار، وشهد اليوم الأخير للمعرض إقبالاً لافتاً من طلاب الجامعات، والمرحلة الثانوية.
واستعرضت شركة سبيس ميدل ايست أحدث ابتكار في مجال الواقع الافتراضي، وهو جهاز يمنح صور ثلاثية الأبعاد للمدن، بدقة متطابقة مع الواقع الحالي في المدن، ويمكن الجهاز الجهات الشرطية من استخدامه في وضع الاحتمالات المستقبلية للجرائم، والتطبيق العملي بناءً على ما يمنحه الجهاز من إمكانية على وضع التفاصيل، وتوضيحها.
وأوضح مصدر مسؤول في الشركة لـ «الاتحاد»: أن دقة استخدام توقع الجرائم المستقبلية بناءً على استخدام النظام المطور من قبل الشركة، وصل إلى 52%، فيما تم التعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي مؤخراً لاستخدامه ضمن الأجهزة الحديثة، والنظم المعلوماتية المستخدمة في المجال الشرطي، خاصة أن النظام المطور يقوم بتجميع البيانات، وتحليلها، ومعالجتها، مضيفاً: أن مجال الشركة يشمل أيضاً التزويد بصور الأقمار الصناعية بمعدل دقة 30 سم، كما تقدم الشركة الطائرات من دون طيار في مجال التصوير الجوي.
من جهتها، استعرضت شركة أنظمة المستقبل المتقدمة جهاز مشوش الاتصال الداخلي، لحجب إشارات الهاتف المتحرك، والإنترنت اللا سلكي ضمن مناطق معينة، وتمتلك كل وحدة في الجهاز ما يصل إلى 6 بطاقات مصدر يمكن تعديلها لحجب الحزم التي يحددها العميل، كما يتمكن النظام من مسح الغرفة لتحديد نوعية الإشارات الموجودة فيها باستخدام النوع المناسب من المعدات.
وأوضحت الشركة أنه يمكن استخدام الجهاز في المكاتب، وقاعات المؤتمرات، والمساكن الخاصة، إضافة إلى نقاط التفتيش الشرطية، ونقاط دخول المناطق الآمنة، فيما يبلغ وزنه نحو 3 كيلوجرامات، ويصل نطاق تشغيله إلى 45 درجة مئوية.
وكشفت الشركة عن نظامها المطور الخاص بالتشويش على الطائرات المسيرة الذي ينتمي للجيل الجديد من الأنظمة التي تستفيد من القدرات في مجال ترددات راديو البرامج المعرفة، موضحة أن النظام يعمل كسياج افتراضي ضد إشارة الطائرات المسيرة التي تدخل محيط البنية التحتية الخاصة، ويشوش على كافة إشارات الطائرات المعروفة حتى ارتفاع ألف متر.
ووفقا للقائمين على الشركة، فإن النظام يعد وسيلة فعالة من حيث التكلفة لحماية كافة قياسات المحيط، دون التداخل مع أجهزة اتصالات مشروعة موجودة، ويعمل النظام إما بشكل ذاتي أو يمكن دمجه مع أنظمة الرصد الأخرى، فيما تصل محفزاته إلى 3 مزج رقمية مباشرة، ما يعني 6 نطاقات فرعية مستقلة، ويمكن استخدامه في المطارات، والفعاليات الرئيسية، ومراكز الشرطة.
واستعرضت الشركة جهاز رومشيلد، الذي يحدد جميع الأجهزة التي تحمل شريحة هاتف متحرك فعالة ضمن النطاق المختار، وبمجرد تحديده، تكون وحدة الجهاز قادرة إما على السماح لشريحة الهاتف المتحرك بالاستمرار في العمل، أو أنها تمنعها من الدخول إلى الشبكة، بالتزامن مع منظومة نقاط التفتيش، التي تقدمها الشركة لإتاحة عمل أو حجب إشارات الهواتف. وبينت الشركة أن نظام الجهاز يغطي موجتي النظام العالمي للاتصالات المتنقلة، وهما 900 ميجاهيرتز، و1800 ميجاهيرتز، ويحتوي على 4 إعدادات للنطاق يختارها المستخدم، وتكون عادة بين 3 إلى 30 مترا، ويبلغ وزنه 10 كيلوجرامات.
من جهتها، استعرضت شركة جيورتك أحدث طائراتها من دون طيار، والتي تقوم بتغطية مناطق تصل إلى 5 كم، بهدف جمع البيانات، وتحليلها، فيما تستطيع الطيران على مسافات بعيدة، في مختلف الظروف المناخية، كما تمتلك القدرة على التواصل مع مراكز التحكم، وغرف العمليات بنظام الربط الذكي، الذي يوفر صور مباشرة للطائرة، ومعالجة سريعة للمكان المحدد.
من ناحيتها، قدمت شركة ترانسمكس جهاز خاص للاستعمال في الظروف المناخية الصعبة، يتكون من شريحة لتحديد الموقع، إضافة إلى كاميرا بحجم صغير تثبت أعلى الجهاز، وشريحة أخرى تعمل على تحليل البيانات خلال خط سير الشخص المستخدم، لترسلها إلى مستقبلات موجودة في مركز التحكم عن طريق عملية آمنة من حدوث أي اختراق بوجود نظام خاص لحماية البيانات المرسلة.
ويهدف الجهاز إلى توفير تواصل مباشر ما بين الأفراد المستخدمين، ومراكز التحكم دون الحاجة إلى استخدام عدة أجهزة قد تثقل على المستخدم، كما أن قدرة الجهاز على العمل في درجة مئوية تصل إلى 10 و60 تؤكد قدرة الجهاز على التحمل، بما ينعكس إيجابا على أداء مختلف العمليات، والمهام.
بدرها استعرضت شركة آفيت للتكنولوجيا جهاز آير للتسجيل الصوتي، والذي يتميز بقدرته على تسجيل كافة الأصوات بدقة عالية لمسافات كبيرة، لمدة تصل إلى 3 ساعات، فيما يستهدف الجهاز تسجيل المقابلات الصوتية الخاصة بشهود العيان في الجرائم، وخلال التحقيقات، إضافة إلى العمليات العسكرية، وغرف الاجتماعات المغلقة، فيما قدمت شركة تالاس مشاركتها عبر استخدام روبوت، تم تصميمه للترحيب بزوار المعرض.

الريسي يزور جناح شرطة أبوظبي بالمعرض

زار اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، مفتش عام وزارة الداخلية، جناح شرطة أبوظبي، في المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر «آيسنار أبوظبي 2018» الذي تنظمه وزارة الداخلية بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» تحت شعار «الأمن الوطني يهم الجميع». ورافقه خلال الزيارة، العميد الدكتور جاسم إبراهيم المنصوري نائب مفتش عام وزارة الداخلية، والعميد محمد عبد الله النعيمي مدير عام شؤون الإطفاء والحماية والسلامة، بالقيادة العامة للدفاع المدني، وعدد من الضباط. واطلع خلال الزيارة على دورية مستجيب إنقاذ، ودورية السعادة ودورية المسح الجغرافي الأمني، واستمع إلى شرح عن مهامها وآلية عملها، وتعرف على التطبيقات الذكية التي تستعرضها شرطة أبوظبي في الجناح.