صحيفة الاتحاد

الإمارات

أحمد مبارك المزروعي: أثرت التجربة التنموية

أبوظبي (وام)

أكد معالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي أن ما حققته المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة من تطور وحضورها الملموس في كل مجالات العمل ومختلف الأنشطة أسهم بشكل كبير في إثراء التجربة التنموية الإماراتية، والتي تعد اليوم مثالاً يحتذى به ونموذجاً عربياً وعالمياً جديراً بالاحتذاء واستلهام الدروس والعبر منه لغيرها من الدول والمجتمعات.
وتوجه معاليه في كلمته بمناسبة «يوم المرأة العالمي» إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات ومجلس سيدات أعمال أبوظبي «أم الإمارات» بجزيل الشكر والعرفان على دورها القيادي الفريد في دعم المرأة الإماراتية وحرصها الدائم على علوّ مكانة المرأة في الإمارات لتصبح مفخرة تتباهى بها دولة الإمارات أمام العالم أجمع.
وقال معاليه: إن ما حققته المرأة الإماراتية من منجزات منذ أكثر من خمسٍة وأربعين عاماً مضت، جاءت لتجسّد رؤية القيادة الرشيدة بأن المرأة تعد عنصراً فاعلاً في تحقيق الأهداف الحكومية وركناً أساسياً في عملية النهضة الشاملة والمستدامة التي تشهدها الدولة، وهي رؤية رسّخها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وسار على نفس النهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» إضافة إلى الاهتمام والمتابعة الدائمين لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلّحة، كما ساهم تطوير الأطر التشريعية والقانونية قيام المرأة بدورها على الوجه الأكمل وتعزيز حضورها وتمكينها سياسياً وثقافياً واجتماعياً واقتصادياً ما أسهم في نجاح الرهان على المرأة الإماراتية وتحقيقها التميز والريادة في عدد من مختلف مجالات الحياة.
كما تمنى معاليه في ختام كلمته للمرأة الإماراتية بهذه المناسبة التوفيق والسداد وتعزيز دورها والعطاء بلا حدود لخدمة الوطن المعطاء.