الإمارات

تسجيل جمعية الإمارات رسمياً في المنظمة الدولية لمتلازمة داون

دبي (وام) - أعلن امس تسجيل جمعية الإمارات لمتلازمة داون رسميا في المنظمة الدولية لمتلازمة داون، وذلك على هامش اتفاقية التعاون التي أبرمتها الجمعية مع الجمعية البريطانية لمتلازمة داون في لندن بما يحقق دعم وتنمية مهارات وإمكانات الجمعية واستفادتها من المجهود الدولي المشترك في رعاية ذوي متلازمة داون حول العالم والاستفادة من التجربة البريطانية.
وفي هذا الإطار عقدت سونيا السيد أحمد الهاشمي رئيسة مجلس إدارة جمعية الإمارات لمتلازمة داون اجتماعا في لندن مع اندروا بويز مدير المنظمة الدولية لمتلازمة داون بحضور كارول بويز مديرة الجمعية البريطانية لمتلازمة داون وسعيد محمد أحمد حارب الفلاحي رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية، حيث أسفر الاجتماع عن تسجيل جمعية الإمارات لمتلازمة داون في عضوية المنظمة كون جمعية الإمارات لمتلازمة داون هي الجمعية الرسمية الوحيدة في دولة الإمارات التي تعنى بهذه الفئة من أفراد المجتمع.
وبهذه المناسبة أعربت سونيا الهاشمي عن سعادتها بهذا الإنجاز الذي يحقق طموح الجمعية وأهدافها من خلال التواصل الدولي مع كافة أعضاء المنظمة وبث أخبار جمعية الإمارات لمتلازمة داون عبر موقع المنظمة ليطلع عليها الأعضاء في أكثر من 70 دولة عضوة في المنظمة، بالإضافة الى اعتماد متحدثين ومحاضرين وباحثين في مجال متلازمة داون الى الإمارات في فعاليات الجمعية وعرض آخر مستجدات الأمور في الملتقى السنوي والفعاليات التي تنظمها الجمعية.
وأضافت الهاشمي أن التعاون مع المنظمة بدأ منذ بداية تأسيس الجمعية خصوصا في مجال التواصل والتوعية ونقل الاتجاهات الجديدة في استخدام المصطلحات وآخر تطورات التوجهات العالمية فيما يخص التعامل مع ذوي متلازمة داون ..مشيرة إلى ان التعاون الفعلي تم قبل ثلاث سنوات حيث شاركت جمعية الإمارات لمتلازمة داون بالفيديو العالمي الذي يتم عرضه على موقع اليوم العالمي لمتلازمة داون للمنظمة الدولية بغرض التوعية العالمية بهذه الفئة من أفراد المجتمع.
ومن جانبه أشاد اندروا بويز بدور ودعم الجمعية في اعتماد الأمم المتحدة بأن يكون يوم 21 مارس من كل عام هو اليوم العالمي لمتلازمة داون من خلال إرسال الطلب الخاص بذلك عبر المنظمة الدولية وبجهود الجمعية المميزة في خدمة ذوي متلازمة داون في دولة الإمارات والمنطقة ونشر ثقافة الاهتمام بهذه الفئة، فضلا عن اعتماد برنامج تعليمي لمساعدي المعلمين لدعم ذوي متلازمة داون في مدارس الإمارات والمؤسسات التعليمية.