عربي ودولي

مصر تستنكر تصريحات لمفوض حقوق الإنسان

القاهرة (د ب أ)

استنكرت وزارة الخارجية المصرية بشدة، في بيان صدر عنها الليلة قبل الماضية، ما وصفته بـ«الادعاءات الواهية» التي ذكرها المفوض السامي لشؤون حقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، في تقريره بشأن مصر أمام مجلس حقوق الإنسان أمس الأول في جنيف. وذكر البيان أن ما تضمنه التقرير «من سرد لوقائع مختلقة ومغلوطة، تعكس تجاهل شديد لحجم ما تحقق على صعيد تعزيز حقوق الإنسان في مصر». وأبدى البيان الاستغراب الشديد من «الزج بالانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها خلال مارس الجاري، في تقرير المفوض السامي، استنادًا إلى معلومات يعترف المفوض السامي نفسه بأنها مزعومة، معربًا عن استنكار مصر من محاولة النيل من صدقية ونزاهة انتخابات الرئاسة المقبلة من دون دليل أو معلومات موثقة».
وتساءل البيان عن مدى «مسؤولية الدولة عن انسحاب مرشحين محتملين طواعية أو لعدم قدرتهم على استكمال أوراق الترشح، مؤكدًا أن ما يتم اتخاذه من إجراءات قانونية ضد أي فرد استند إلى مخالفات قانونية تم اقترافها، وتم التعامل معها وفقًا لإجراءات قانونية سليمة وفي إطار من الشفافية والوضوح».