الإمارات

«فينميكانيكا»: الإمارات من أهم الدول في الشرق الأوسط

جناح «فينميكانيكا» الإيطالية في المعرض (الاتحاد)

جناح «فينميكانيكا» الإيطالية في المعرض (الاتحاد)

أبوظبي (وام) - أكد الدكتور كايو موسوليني المدير الإقليمي لمجموعة “فينميكانيكا” الصناعية الإيطالية في الإمارات، ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، أهمية مشاركة المجموعة في معرض “آيدكس 2013”، ووصفه بأنه من أكبر معارض الدفاع في العالم، وحدث ذو مغزى لصناعة الدفاع الإيطالية.
وقال، “الإمارات تشكل أهمية بالغة لنا منذ السبعينات، وتعد من أهم الدول في منطقة الشرق الأوسط، وتشارك مجموعتنا والشركات التابعة لها وهي الينيا ايرماشي واغوستا وستلاند واوتو ميلارا وواس والشركة الجديدة سيلكس اي .اس في هذا الحدث المهم الذي نعتبره واحدا من أبرز المعارض الدفاعية في العالم”.
وعن أبرز إنجازات مجموعة فينميكانيكا على الصعيد الدولي، ذكر المدير الإقليمي لمجموعة فينميكانيكا الصناعية الإيطالية في الإمارات، ومنطقة الخليج أنه في شهر يناير الماضي منحت كوريا الجنوبية عقدا لشركة اوغستا وستلاند لتعزيز جناح المروحيات في قواتها البحرية، ويشمل تزويدها بثماني مروحيات من طراز “ اي . دبليو 159” إضافة إلى عقد تدريب ضمن البرنامج بقيمة إجمالية تبلغ 270 مليون يورو.
وقال، إن هذه المروحية تعتبر نسخة مطورة عن مروحية لينكس وبإمكانها القيام بمهام متعددة تغطي السواحل والسفن الحربية تتضمن الهجوم على أهداف بحرية سطحية والغواصات وعمليات البحث والإنقاذ والمراقبة البحرية.
وأضاف، “أنه في الولايات المتحدة وقعت شركتا جنرال داينامكس والينيا ايرماشي مؤخرا خطاب نوايا للدخول سوية في منافسة توريد طائرات تدريب تحل مكان الطائرات القديمة من طراز تي 83، واتفقت الشركتان على تقديم نظام موحد لتلك الطائرات مشابه لطائرات ام 346 التي تصنعها شركة الينيا وسيتم تقديم عرض للقوات الجوية الأميركية يتضمن آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال طائرات التدريب”.
وأشار إلى أن طائرة “ام 346” تعتبر من أكثر الطائرات من نوعها تطورا في العالم يمكنها تقديم التدريب اللازم للطيارين لقيادة مقاتلات الجيل الرابع والخامس ويتم إنتاج عدد منها حاليا لصالح ثلاثة عملاء عالميين.
وعن آخر تطورات عقد طائرة “ام 346” مع الإمارات، قال المسؤول الإيطالي “طائرتنا تم اختيارها من قبل القوات المسلحة الإماراتية، بعد أن تمت تجربتها وتم الإعلان عن العقد في معرض آيدكس 2009، ونحن الآن نعمل مع القوات المسلحة بهدف تلبية جميع متطلباتهم واحتياجاتهم”.
وأعرب عن اعتقاده بأن الإطار لمثل هذا العقد ليس من السهل إدارته وهناك عدد كبير من العناصر المشمولة في هذا العقد بحاجة للتقييم والبحث قبل الاتفاق عليها.
وحول الشركة الجديدة “سيلكس” التي أعلن عن تشكيلها مؤخرا أوضح كايو موسوليني، أنها أنشئت بهدف تقنين النشاطات والبرامج الإلكترونية في مجموعة فينميكانيكا، مشيرا إلى أنه من الأفضل أن تكون هناك شركة واحدة بدلا من ثلاث من أجل تعزير مركز المجموعة على الخريطة الدولية.
وأضاف، أنه “لذلك تم إنشاء شركة جديدة تدعى سيلكس اس.اي التي أطلقت في بداية شهر يناير الماضي، والتي أصبحت شركة رائدة في مجال الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات المتصلة بالمعدات الدفاعية والفضائية والأنظمة الأمنية الأرضية وأنظمة الحماية وغيرها”، مشيرا إلى أنه تم إطلاق هذه الشركة من خلال دمج شركات سيلكس جاليليو وسيلكس الساج وسيلكس سيستيمي انتجراتي ويرأس مجلس إدارتها الآن كوك فيما يشغل منصب رئيسها التنفيذي السيد فابريزيو جويلانيني .
وذكر أنه سيتم تقسيم هذه الشركة إلى ثلاثة أقسام رئيسية تشمل قسم الفضاء والأنظمة الجوية وقسم الأنظمة الأرضية وقسم الأمن والأنظمة الذكية بهدف توسيع حصة المجموعة في السوق المحلي وأسواق الاقتصادات الناشئة .
وأكد موسوليني أن الشركة الجديدة توظف نحو 17 ألفا و900 شخص وتتركز أنشطتها الرئيسية في إيطاليا وبريطانيا في حين تملك وجودا تجاريا قويا في كل من الولايات المتحدة وألمانيا وتركيا ورومانيا والبرازيل والشرق الأوسط والهند.