الإمارات

«بي آند تي» الإماراتية - السويسرية تعرض بندقية خفيفة الوزن

 مايكل جيه فوجيل يشرح مميزات البندقية  (تصوير: مصطفى رضا)

مايكل جيه فوجيل يشرح مميزات البندقية (تصوير: مصطفى رضا)

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) - عرضت شركة “بي آند تي” الإماراتية - السويسرية أحدث منتجاتها من البنادق الآلية التي انتجت خصيصا لحماية كبار الشخصيات، وإمكانية استخدامها كسلاح شخصي، حيث تتميز بخفة وزنها الذي لا يزيد على كيلو ونصف الكيلو جرام فقط بعد إضافة كاتم الصوت، ما يجعل استخدامها يسير ويوفر ميزة السرعة في الأداء القتالي.
وقال مايكل جيه فوجيل مدير الدعم التقني في منطقة الشرق الأوسط بشركة “بي آند تي”: “إن الشركة لديها حضور مستمر في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي آيديكس 2013 وكانت المرة الأولى لنا في عام 2003، وندرك تماما أهمية المعرض الدولي الكبير الذي يتوافد لحضوره مئات الشركات والعارضين الأفضل على مستوى العالم في إنتاج الصناعات الدفاعية”.
وأضاف: “مشاركتنا هذا العام تهدف للتميز من خلال تقديم منتجات جديدة، أهمها البندقية الآلية من طراز “ان بي 9 ان” وهي من عائلة “بي دي دبليو” والتي تعد الأخف على الإطلاق، وتنافس عالميا حيث إن وزنها لا يزيد على كيلو ونصف الكيلو جرام.
ولفت إلى أن الشركة تنتج أسلحة ومستلزماتها والأكسسوارات اللازمة لها وتورد بانتظام إلى ست شركات عالمية كبرى وذلك يضيف ميزة لـ “بي آند تي” التي تنتشر في الشرق الأوسط حيث وصلت منتجاتنا إلى الإمارات والسعودية والكويت ولبنان وقطر وتركيا علاوة على شركات في أوروبا والولايات المتحدة حيث بلغ عدد الدول التي تصل منتجاتنا إليها إلى 37 دولة.
وأوضح فوجيل أن شركة بي آند تي لديها خطوط انتاج تشمل الاسلحة الخفيفة والشخصية والشرطة وكواتم الصوت وبنادق القنص ومنظار توضيح رؤية الأهداف، مشيرا إلى أن اهم ما يميز الشركة هو أن لديها جميع مراحل الإنتاج من التصميم والتنفيذ والتطبيق والاختبارات والتجربة في ورش الشركة والتي تمتد مساحاتها الى 5 كيلو مترات.
وقال: “ان الشركة توفر حاملا للبندقية يسهل إخباؤه تحت البدلات العادية أو المعطف، كما انه يمكن تحريك البندقية بسهولة ويسر وإخراجها من الحامل بسرعة مما يعطي سرعة أعلى في التعامل مع الأهداف لاسيما في حالات الهجوم المضاد”.