صحيفة الاتحاد

الرياضي

الوحدة ودبا «الطموحات المختلفة»

علي الزعابي (أبوظبي)

يستضيف الوحدة دبا الفجيرة اليوم في الخامسة و45 دقيقة على ملعب ستاد مدينة زايد الرياضية ضمن ذهاب دور نصف نهائي كأس الخليج العربي، بطموح الفوز وتحقيق النتيجة الإيجابية قبل لقاء الإياب يوم 22 مارس القادم، في مباراة صعبة للفريقين.
ويسعى العنابي لإيقاف سلسلة الخسائر التي تعرض لها آخر مواجهتين في الدوري أمام العين وأمام ذوب آهن الإيراني في البطولة الآسيوية، ويأمل الوحدة بردة فعل كبيرة من قبل لاعبيه في هذه المواجهة المصيرية، فيما يمني دبا الفجيرة النفس بتحقيق نتيجة جيدة. مستغلاً إرهاق أصحاب السعادة.
ونظراً لمعطيات الفريقين، فإن العنابي خاض مباريات أكثر في الأيام الماضية بسبب المشاركة الآسيوية، بينما لم يخض دبا الفجيرة سوى مباراة دوري الخليج العربي، وبذلك فإن الجاهزية البدنية تصب في مصلحة النواخذة، بالإضافة إلى الدفعة المعنوية التي يمتلكها من خلال وجوده في مربع الذهب في البطولة، للمرة الأولى في تاريخه، ورغبته في كتابة تاريخ جديد.
وتمكن الوحدة من التأهل إلى الدور الثاني بعد حلوله في المركز الثاني بالمجموعة الثانية، ليواجه العين في ربع النهائي، ويحقق الفوز عليه في مباراتي الذهاب والإياب 7-2 بمجموع اللقاءين، بينما تأهل دبا الفجيرة بعد حلوله في المركز الثالث بالمجموعة الثانية، ليواجه الجزيرة في ربع النهائي، ويحقق المفاجأة بإقصاء فخر أبوظبي بالفوز عليه بمباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 4-1 في مجموع اللقاءين.
ويعول العنابي على قدرات المهاجم الأرجنتيني سيباستيان تيجالي هداف المسابقة حتى الآن برصيد 6 أهداف، متساوياً مع مهاجم الوصل البرازيلي كاي كانيدو، فيما يمني دبا الفجيرة النفس باستمرار تألق نجم خط الوسط أحمد الظنحاني هداف الفريق في البطولة بأربعة أهداف.
ويغيب عن صفوف الوحدة المدافع المتألق محمد المنهالي، فيما تتم متابعة حالة لاعب الوسط محمد عبد الباسط الذي غاب عن مواجهة ذوب آهن الآسيوية، بسبب كدمة كان قد تعرض لها في مباراة العين، بجانب النجم المغربي مراد باتنا الذي غاب هو الآخر عن المواجهة الآسيوية بسبب وعكة صحية،، وفي المقابل يفتقد دبا الفجيرة ثلاثة عناصر مهمة ، وهم المدافعين عبد الرحيم أهلي وعادل الحمادي وعادل سبيل بسبب الإصابة.

ريجيكامب: اللقب هدف «العنابي»
أكد الروماني لورينت ريجيكامب أن مباراة فريقة أمام دبا الفجيرة صعبة للغاية، نظراً لخوض الوحدة مباريات أكثر بجانب السفر خارج الدولة والعودة في وقت قصير، مؤكداً في الوقت ذاته أن الفوز هو هدف الجميع ولا بديل عنه خصوصاً بعد وصوله إلى نصف نهائي البطولة، والهدف الرئيس هو تحقيق اللقب.
وقال ريجيكامب: «أثق تماماً بلاعبي فريقي من دون النظر إلى النتائج السلبية الأخيرة، كانت مرحلة صعبة يمكن تجاوزها بالتكاتف والوقوف معاً، لأننا فريق قوي، وقدمنا مستوى جيداً طوال الموسم، وقادرين على الوصول إلى نهائي البطولة من بوابة دبا الفجيرة، الفريق الذي يقدم مستوى جيداً، ونجح في إقصاء فرق مهمة خلال مشواره إلى نصف النهائي».
وأكمل المدرب: «لاعبو فريقي على قدر كافٍ من المسؤولية والاحترافية التي تجعلهم قادرين على خوض أي مباراة بالروح والرغبة نفسها»، مؤكدا أننا في الجهاز الفني والإداري نقوم بتحفيز اللاعبين من خلال الحديث معهم عن النتائج الإيجابية التي حققها الفريق، ووصوله إلى مراحل متقدمة في بطولتي الكأس والوجود في المركز الثاني حتى الآن في دوري الخليج العربي، وبكل تأكيد هذه النتائج تحققت بفضل جهود اللاعبين على أرضية الملعب.
وأضاف الروماني: «عانينا من ظروف صعبة خلال الفترة الماضية، وكنا نلعب مباراة كل ثلاثة أيام، كما أننا واجهنا منافسين من العيار الثقيل، مثل العين متصدر الدوري ثم ذوب آهن الإيراني، أضف إلى ذلك مشقة السفر وتغيير الأجواء، وغيرها من الأمور، إلا أننا قادرون على التأقلم مع هذه الظروف والظهور بشكل قوي اليوم».

كاميلي: قمة التركيز في «المواجهة التاريخية»
وصف البرازيلي باولو كاميلي، مدرب دبا الفجيرة، المواجهة أمام الوحدة، بأنها تاريخية بسبب تأهل الفريق للمرة الأولى في تاريخه لهذا الدور، مشيراً إلى أن اللاعبين في قمة التركيز من أجل تقديم المستوى الحقيقي للفريق، والذي ظهر في اللقاءات الثلاث الأخيرة من كل المسابقات.
وقال كاميلي: «نسعى الوصول للمباراة النهائية، وهذا حق مشروع لنا ولجميع الفرق، خاصة أننا نقدم مستويات جيدة بشهادة الجميع، ونعرف جيداً أن اللقاء سيكون صعباً».
وجدد كاميلي ثقته في عناصر الفريق كافة، وأشار إلى أن اللاعبين مطالبون بالظهور بشخصية قوية داخل الملعب، والقتال بقوة وإصرار من أجل تحقيق نتيجة إيجابية، تمنح الفريق حظوظاً أكبر في لقاء الإياب.
وأضاف: «الوحدة لديهم لاعبون كبار، ومهمون، ويملك مجموعة كبيرة من الموهوبين لكن علينا أن نلعب بشكل جيد، وأن نؤمن أن الفرص متساوية للتأهل إلى الدور النهائي.
وحول الغيابات قال: «إنه سيمنح الفرصة لبعض اللاعبين، لأن من المهم في مثل هذه البطولات أن تجرب بعض اللاعبين، خاصة من لم يشارك في مباريات الدوري، ولذلك فهي فرصة لاختبار بعض اللاعبين من فريق الرديف، بالإضافة إلى أنها تجربة مهمة قبل انطلاق الدوري، لأن هدفنا الرئيس هو البقاء في دوري المحترفين».
وأضاف: «سنعمل ما بوسعنا من أجل البقاء في الدوري، وتقديم مستويات جيدة في البطولات المختلفة، وما زلنا موجودين في 3 بطولات، وهذا ما يدفعنا إلى بذل مزيد من الجهد والعطاء داخل الملعب».