الإمارات

تعاون بين «مبادلة» وجامعة الإمارات لتدريب المواطنين

يوسف البستنجي (أبوظبي) - وقعت مبادلة لصناعة الطيران، عقداً بقيمة 4.9 مليون درهم مع جامعة الإمارات العربية المتحدة لتقديم التدريب الفني وتأهيل المرشحين المواطنين للعمل في مصنع ستراتا المتخصص في تصنيع المواد المركبة لهياكل الطائرات.
وتأتي هذه المبادرة الجديدة للتدريب، والتي يشرف عليها مدربون محترفون من شركة لوكهيد مارتن نتيجة لنجاح مبادرة التدريب الحالية، والتي أثمرت عن توظيف 95 متدرباً إماراتياً في مصنع ستراتا في العين، وذلك على مدى عامين.
وتم توقيع العقد بحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، وخلدون خليفة المبارك، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة المبادلة للتنمية، حيث وقع على الاتفاقية حميد الشمّري، الرئيس التنفيذي لمبادلة لصناعة الطيران، والدكتور علي راشد النعيمي، مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة، خلال معرض أبوظبي الدولي للدفاع (آيدكس).
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، أن الشراكات التي تربط جامعة الإمارات والمؤسسات والهيئات والقطاعات المختلفة في داخل الدولة وخارجها تشهد تطورات متلاحقة تتماشى مع كافة برامج التنمية ومواكبة القفزات المتسارعة في وتيرة استراتيجيات التحديث والنهضة الشاملة للبلاد.
وقال، إن الجامعة التي تحتل مركزاً متقدماً بين جامعات العالم من حيث مكانتها العلمية والبحثية تستطيع توفير برامج تدريبية ذات معايير عالية الجودة في عدد من التخصصات التي تلبي احتياجات خدمات البنية الأساسية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدولة.
وأضاف، أن إيجاد التدريب النوعي بين الجامعة وشركة مبادلة لصناعة الطيران يعتبر إضافة مثالية تفتح آفاق مستقبلية طموحة أمام شباب الإمارات بما يمكنهم من الانخراط في مجال الطيران والالتحاق بسوق العمل العالمية.
وأشار الدكتور علي راشد النعيمي إلى أن”اتفاقية التدريب بين الجامعة وشركة مبادلة في حقل الطيران في هذه الصناعة المستقبلية تفتح مجالات استثمارية مستقبلية ناجحة وواعدة للشباب في الإمارات مؤكداً على السعي المشترك لتحقيق النتائج المرجوة من خلال هذه الشراكة التعاونية بين الطرفين”، وأوضح أن “الجامعة التي تحرص على تطوير برامجها التدريسية والتدريبية قادرة على توفير برامج التدريب النوعي وفقاً لأعلى المعايير والمواصفات كاستجابة طبيعية لمتطلبات سوق العمل بل وتحقيقاً لطموحات الشباب في هذا المجال المتصاعد”.
وقال حميد الشمري، الرئيس التنفيذي لمبادلة لصناعة الطيران:”تفخر شركة مبادلة لصناعة الطيران بتنمية وتأهيل أبناءها المواطنين من خلال هذه المرافق والبرامج التدريبية لتكتسب هذه الكفاءات الشابة مهارات فريدة تمكنها من أن تصبح جزءاً مكملاً لقطاع صناعة الطيران في الإمارات، والذي ينمو عالمياً..