الإمارات

75 % نسبة التوطين في «بيانات» للخدمات المساحية

رشا طبيلة (أبوظبي) - حققت شركة “بيانات” للخدمات المساحية نسبة توطين، بلغت 75%، وذلك في مجال المساحة والمعلومات الجيومكانية، بحسب خالد الملحي الرئيس التنفيذي للشركة، الذي أكد في حديث مع “الاتحاد” على هامش أعمال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي”آيدكس”، أن الشركة تقوم بتدريب المواطنين عملياً في مجال الخدمات المساحية، وتسعى إلى الاستمرار في العمل على زيادة نسبة التوطين.
وفيما يتعلق بخدمات الشركة، قال الملحي، إن الشركة تقوم بتقديم خدمات جيومكانية متكاملة، بدءاً من عمليات المسح حتى رسم الخرائط والتصوير، مشيراً إلى خدمات التصوير ثلاثي الأبعاد والمسح الجوي وجمع المعلومات وتمثيل المعلومات وإنتاج الخرائط والمسح الجيوديسي والمسح البحري وإدارة المعلومات الجيومكانية والطباعة.
وأوضح الملحي، أن الشركة، التي تأسست في عام 2008، التي انبثقت عن عملية تحويل المساحة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الإماراتية لشركة خدمات مساحية تجارية، من خلال شراكتها مع شركة “مبادلة للتنمية، تستخدم أحدث التقنيات والأجهزة على مستوى العالم.
وقال الملحي، إن قاعدة البيانات الطبوغرافية الوطنية للشركة تبين عدة مجموعات من البيانات الإنشائية التي تمثل الطبقات الأساسية والشكلية للبنية التحتية في دولة الإمارات، إضافة إلى ملامح وتضاريس طبيعية ومن صنع الإنسان.
وأوضح أن الشركة تقوم بمسح شامل على مكان معين سيتم الاستثمار فيه، وعند إنجازه تقوم بعمل المسح لبيان الصورة بعد إنجاز المشروع.
وحققت شركة “بيانات” نجاحات مميّزة منذ انطلاق عملياتها في عام 2010، وأنجزت أكثر من 10 مشاريع كبرى في عدد من القطاعات الحيوية في دولة الإمارات، إضافة إلى تلبية متطلبات القوات المسلحة بتقديم الخدمات الجيومكانية ذات الصلة.
وأكد الملحي، أن الشركة تركز في عملها على الشراكة والتعاون مع حكومة أبوظبي وباقي حكومات الدولة، متوقعا أن يتم التوسع مستقبلاً إقليمياً، لافتاً إلى أن المساحة العسكرية تأسست في عام 1974 بهدف تزويد القوات المسلحة الإماراتية بالخدمات المساحية وإنتاج الخرائط، ومنذ ذلك الحين تمكنت المساحة العسكرية من تطوير خبراتها وتقنياتها لتشمل مختلف الخدمات الجيومكانية، والتي انتقلت بدورها لشركة “بيانات”.
وتتمحور رسالة الشركة في تقديم خدمات جيومكانية ومساحية وإنتاج الخرائط ذات النوعية العالية، وذلك من خلال توفير وطرح الحلول المبتكرة وإيجاد فرص الشراكة المتميزة التي من شأنها أن تعكس قيمة مضافة لسجل الشركة، فضلاً عن الاستثمار في تطوير قدرات الكوادر المواطنة والتقنيات المحلية.
وتتخطى استراتيجية شركة “بيانات” نطاق العمل التجاري لتقليدي المتمثل بتقديم الخدمات المساحية، ورسم الخرائط التقليدية، لتتعداه لوضع هيكلية وبنى تحتية وطنية قادرة على توفير البيانات الجيومكانية، فضلاً عن تنظيم ودعم المبادرات والأنشطة ذات الصلة، وتبادل ونقل المعارف المتعلقة بهذا المجال.
وتشمل مشاريع وخدمات شركة “بيانات” المملوكة بالكامل لمبادلة للتنمية، العديد من القطاعات التي تتعدى قطاع الدفاع والأمن المحلي منها
الدفاع والأمن القومي والمؤسسات الحكومية الفدرالية والمؤسسات الحكومية المحلية والبلديات والتطوير والبنى التحتية والنقل والمواصلات، إضافة إلى النفط والغاز وإدارة المرافق والطوارئ والأمن وحماية البيئة، فضلاً عن السياحة وإدارة العقارات