ثقافة

«ذاكرة ليوم آخر» جديد الشاعر عبد اللطيف الوراري

الغلاف (من المصدر)

الغلاف (من المصدر)

محمد نجيم (الرباط)- صدر حديثا للشاعر المغربي عبد اللطيف الوراري مجموعة شعرية جديدة بعنوان “ذاكــرة ليوم آخر”ويقع في120 صفحة من القطع المتوسط، تضم 26 قصيدة.
كما ضمت المجموعة الصادرة عن دار التوحيدي بالرباط، ملحقاً من شهادة في الديوان وقصيدة منه مترجمتين إلى اللغات الفرنسية والإنجليزية والإسبانية. ومن أجواء المجموعة الشعرية نقتطف:
ليس لي اللّيْلةَ ما أَفعله
هذا دخانٌ
يَحْجبُ الرُّؤية عن يَوْمي.
تسلّيْتُ مع الْحُوتِ
وَعَفْو الخاطِر استرجَعْتُ إيقاعاً.
خفيفاً في خُطى النّرْد
أَرى العَتْمة
تَأسو قَدَح الأحراش.
كَـمْ وقْتٍ لَنا
يا صــَاحبي،
حَتّى أُسَمّيكَ
هَوى جُوعي
وأمْشي
في عَماكْ !
ميـــــــراث
بِكَ الأَقْواس تَمُرُّ،
والآثارُ تَسْبِقُها الْبُومُ إِلى الْغَاياتِ.
ويأتي هذا العمل الشعري للشاعر عبد اللطيف الوراري بعد “لماذا أشهدتِ عليّ وعد السحاب؟” (2005)، و”ما يُشبه ناياً على آثارها” (2007)، و”ترياق” (2009).