الاقتصادي

«جمارك دبي» و«الأحواض الجافة» توقعان مذكرة تفاهم لتبسيط الإجراءات

أحمد بطي وخميس بوعميم عقب توقيع مذكرة التفاهم بدبي أمس (من المصدر)

أحمد بطي وخميس بوعميم عقب توقيع مذكرة التفاهم بدبي أمس (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - وقعت جمارك دبي والأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية في دبي، أمس، مذكرة تفاهم بشأن تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية القائمة بينهما بشكل فعال وفق نظام مؤسسي، بما يعزز النهوض بهذه العلاقة وتطويرها بشكل مستمر، ويخدم شرائح المجتمع كافة، وينعكس إيجاباً على مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الإمارة.
وتأتي الاتفاقية، بحسب بيان صحفي، انطلاقاً من الخطط الاستراتيجية لكلا الطرفين، وبناءً على العلاقــة المتميـزة التي تربطهما، وسعياً نحو تكامل الجهود وتبادل الخبرات، وتحقيق أفضل أداء في خدمة مختلف شرائح المتعاملين وتوفير أفضل الخدمات لهم.
وقع الاتفاقية عن جمارك دبي أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي، وعن الشركة خميس جمعة بو عميم رئيس مجلس إدارة الأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية، بحضور عدد من المدراء والمسؤولين من كلا الجانبين.
وأوضح أحمد أن الاتفاقية تهدف إلى تكاتف جهود الشراكة لتحقيق رؤية حكومة دبي، وإرضاء المتعاملين، وتحقيق المنفعة المتبادلة من خلال رسم وحدود علاقات الشراكة بين الطرفين، والعمل المشترك لتحسين أداء العمليات.
كما تهدف الاتفاقية إلى تبسيط الإجراءات، وتطوير خدمات المتعاملين، بما يخدم المصلحة، والمضي قدماً نحو تطوير مجتمع الأعمال الصناعي البحري، وتعزيز الشراكات الإقليمية والدولية، وإدامة الاتصال والتواصل بين الطرفين لتحقيق المصالح المشتركة، وتبادل المعرفة والخبرات والتجارب المؤسسية على كافة المستويات، إضافة إلى تبادل المعلومات والدراسات ذات العلاقة باختصاصات الطرفين ومجال عملهما.
وأكد أحمد بطي أن توقيع المذكرة سيعزز الشراكة القائمة بين جمارك دبي والأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية في دبي بما يخدم المصلحة العامة التي تصب في استراتيجية دبي الهادف لتقديم أرقى مستويات الخدمة في المجالات كافة.
وأضاف مدير عام جمارك دبي أن الطرفين يسعيان إلى تحقيق أهداف المذكرة، المتمثلة في تسهيل عمليات بناء وإصلاح وصيانة السفن، ومنصات البترول وتحويل السفن والمشاريع والهندسة البحرية، وما تتطلبه من إجراءات مبسطة لإخراج أو إدخال المعدات وقطع الغيار والمواد من والى مناطق أعمال الاحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية بما فيها (الأحواض الجافة العالمية – دبي، المدينة الملاحية، الجداف، اليخوت الملكية “بلاتنيم يوتس”) من خلال تطبيق الأنظمة الجمركية التي تدعم هذه العمليات، مثل نظام الإدخال المؤقت أو العبور.
من جانبه، قال بوعميم “يأتي توقيع هذه المذكرة تجسيداً لتوجهات القيادة الرشيدة ورؤية دبي الاستراتيجية في تكامل أدوار وجهود المؤسسات الحكومية المحلية في متابعة مسيرة التنمية الشاملة في الإمارة، كما تعبر عن رغبة كلا الجانبين في تعميق أواصر التعاون والشراكة فيما بينهما والارتقاء بها إلى أبعاد جديدة”.
وأشار إلى أن المذكرة تهدف إلى تشجيع وتطوير الأعمال والصناعات البحرية والملاحية، ودعم الصناعات والاستثمارات في الصناعات البحرية، حيث إن جمارك دبي والأحواض الجافة العالمية والملاحة العالمية يسعيان، ومن خلال عملهما الرئيس إلى جذب الاستثمارات الأجنبية إلى دولة الإمارات عموماً ودبي على وجه الخصوص.
وقال “ارتأينا توحيد الرؤى في هذا الجانب لاسيما وأن الجهتين تربطهما العلاقات المؤسسية بفترة ليست بالقصيرة، والسعي إلى ترسيخ سبل التعاون والعمل المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات بين طرفيها بما يساعد على تسهيل الإجراءات وسرعة الانجاز وتقديم خدمات متميزة للعملاء، إضافة إلى تفعيل وتطبيق التشريعات والالتزامات الاتحادية والدولية في مجالات الصحة والسلامة والبيئة والجودة في الأعمال والخدمات والتطوير والمحافظة على الموارد البشرية”.