الإمارات

صانعات الرجال أمهات الأبطال

تستقبل ابنة الإمارات اليوم العالمي للمرأة، وهي تطل من شرفة نائفة تزخر بمنجزات ومكتسبات تحققت لها منذ عهد القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أدرك برؤيته الثاقبة مبكراً دور المرأة في بناء الأوطان، فأتاح لها كل الدعم والفرص، لتحقق مكانة غير مسبوقة في مختلف ميادين العمل الوطني، ليشمخ دورها عالياً في رحاب عهد التمكين بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم ومتابعة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية. كما جاء تأسيس مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين ثمرة رهان القيادة الحكيمة على المرأة الإماراتية، ودورها في بناء المستقبل.
اليوم تسجل الإمارات إحدى أعلى نسب مشاركة المرأة في الحياة السياسية والعمل البرلماني، وسجلت سابقة على مستوى المنطقة والشرق الأوسط بانتخاب أول امرأة رئيسة للمجلس الوطني الاتحادي، وتتمثل في الحكومة بتسع وزيرات، من بينهن أصغر وزيرة في العالم تتسلم حقيبة الشباب.
اليوم تتواصل مشاعر الفخر والتقدير لصانعات الرجال وأمهات الشهداء والأبطال الذين أنجبتهم أرض الإمارات، وكل عام وهن والوطن بخير.

الاتحاد