الاقتصادي

عبدالله بن سالم القاسمي يدعو إلى دعم مبادرات الإبداع والابتكار

عبدالله بن سالم القاسمي يشهد حفل توزيع جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي أمس (وام)

عبدالله بن سالم القاسمي يشهد حفل توزيع جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي أمس (وام)

ماجد الحاج (الشارقة) - دعا سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، أمس، إلى العمل بكل تفانٍ للمساهمة الإيجابية في تنفيذ الاستراتيجية التي تستهدف مواصلة تحقيق المزيد من تلك الإنجازات ودعم ومساندة المبادرات كافة التي تعزز من الإبداع والابتكار في دولة الإمارات.
وأكد سموه أن المكانة المتميزة التي تحظى بها دولة الإمارات في المجالات كافة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وما حققته من إنجازات غير مسبوقة، تدعو الجميع إلى مضاعفة الجهود الرامية للحفاظ على تلك المكتسبات العظيمة.
جاء ذلك خلال حضور سمو نائب حاكم الشارقة الحفل الذي أقامته غرفة تجارة وصناعة الشارقة أمس، لتكريم الفائزين بالدورة العاشرة لجائزة الشارقة للتميز الاقتصادي عن عام 2012. وأضاف سموه، أن النهضة الحضارية والعمرانية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية، التي تشهدها إمارة الشارقة كنموذج معبر عن دولة الإمارات، مستمدة من الرؤى الثاقبة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي ترتكز في مجملها على بناء مجتمع عصري يعتمد على إمكاناته وقدراته للمساهمة في استكمال مسيرة النماء والتقدم.
وأشار سمو نائب حاكم الشارقة إلى أن ما تحظى به جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي من رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، شكلت دعماً معنوياً قوياً وفاعلاً لدور الجائزة في خدمة القطاع الخاص، وعززت من مكانتها الرائدة وسط مثيلاتها محلياً وإقليمياً، كما أسهمت توجيهات سموه في تطوير مضمونها بصورة دائمة لمواكبة المتغيرات التي تشهدها أنظمة إدارة التميز والجودة عالمياً.
معايير الجودة
وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي بجهود غرفة تجارة وصناعة الشارقة والقائمين على الجائزة في تعزيز تطبيق نظم ومعايير وأساليب الجودة بين مجتمع الأعمال، وإطلاق المبادرات المحفزة والمشجعة على الارتقاء بالأداء المؤسسي، منوهاً بما أسهمت به الجائزة منذ انطلاقتها في إبراز نماذج ريادة النجاح والتميز للمنشآت الاقتصادية الخاصة.
ودعا سمو نائب حاكم الشارقة القائمين على الجائزة كافة إلى المراجعة الدورية والتقييمية لمعايير وفئات الجائزة لتحقيق المزيد من أهدافها. وهنأ سموه المنشآت الاقتصادية الفائزة في الجائزة، وتلك التي حصلت على شهادات التقدير آملاً للجميع المزيد من التقدم والازدهار.
حضر الحفل الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم، وأحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة الغرفة، وسلطان بن هده السويدي رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، وهنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، ويوسف النعيمي رئيس غرفة تجارة وصناعة رأس الخيمة، ومحمد سلطان بن هويدن النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الغرفة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الغرفة، وحسين محمد المحمودي مدير عام الغرفة، بالإضافة إلى عدد من مديري الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية ورؤساء تنفيذيين ومديري الشركات والمؤسسات الاقتصادية بالشارقة.
ووجه أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة الغرفة في كلمته الافتتاحية باسمه وأعضاء مجلس أمناء الجائزة الشكر لسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة ولسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة.
وأضاف أنه في هذه المناسبة يتم تكريم كوكبة جديدة من المنشآت الاقتصادية المتميزة لتنضم إلى لوحة شرف نيل جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي في هذه الدورة، ولتؤكد بذلك أن مجتمع الأعمال زاخر بالمنشآت الاقتصادية المتميزة والناجحة في جميع القطاعات الاستثمارية التي تشارك في دفع قاطرة التنمية المستدامة في إمارة الشارقة التي يقودها برؤية ثاقبة وبدعم سخي صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة لتظل الإمارة دوماً نموذجاً مشرفاً ومرآة حقيقية لما تحققه دولة الإمارات من تقدم وازدهار وإنجازات ناجحة في جميع الميادين والقطاعات كافة.
بيئة الأعمال المحفزة
وأوضح المدفع أنه في إطار الحرص على الارتقاء ببيئة الأعمال المحفزة والمشجعة للاستثمار الخاص في إمارة الشارقة ومواكبة لمشروعها الحضاري في التنمية المستدامة تابع مجلس أمناء الجائزة تنفيذ توجيهات سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة في إنجاز مشروع تطوير الجائزة من حيث معاييرها وفئاتها لتنطلق إلى آفاق أرحب بتطبيقات ومعايير دولية تمثلت في اعتماد النموذج الأوروبي لإدارة الجودة وتمكين ومساعدة المنشآت الاقتصادية على مضاعفة جهودها واستراتيجية إداراتها في تحسين والارتقاء بجودة وتميز أعمالها وأنشطتها، في إطار بيئة ذات تنافسية إيجابية ومثالية تتوافر فيها الخدمات الاستشارية والفنية مع تنفيذ برنامج متكامل للندوات التعريفية والترويجية ولورش العمل التدريبية والتأهيلية حول مفهوم ومضمون وأسس الجودة وفق هذا النموذج العالمي وإنجاز برامج إعداد تأهيل فريق عمل متخصص والاستعانة بمجموعة من المقيمين من ذوي الخبرة والكفاءة في مراحل تطبيق الخطة التطويرية كافة للجائزة.
الجودة الشاملة
وأشار رئيس مجلس إدارة الغرفة إلى النتائج التي أثمرت عنها الجهود الإيجابية التي أسهمت في تفعيل آليات عمل المنشآت الاقتصادية وفق مفاهيم الابتكار والإبداع واستناداً إلى تطبيق نظم وممارسات الجودة الشاملة التي تعزز من تطور أداء القطاع الخاص والارتقاء بجودة مخرجاته وأعماله في المجتمع بشكل عام.
وأضاف انه استمراراً لإنجاح هذه الجهود فقد حفلت خطة عمل الغرفة التي تم إقرارها لهذا العام بمجموعة من الأحداث والأنشطة والمبادرات لخدمة الأعضاء والمجتمع.
وتقدم المدفع بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، لتفضل سموه برعاية الجائزة، وتشريف سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة الحضور، وتكريم المنشآت المحتفى بها، كما توجه بالشكر لأعضاء اللجان وفرق العمل.
وتم تقديم فيلم وثائقي قصير عن أبرز مساهمات إمارة الشارقة والجائزة.
ثم تفضل سمو راعي الحفل يرافقه أحمد محمد المدفع بتكريم المنشآت التي حصلت على شهادات تقدير، وهي معهد النبراس الأكاديمي وفندق الحمرا ومختبر الأسنان للأبعاد الثلاثية. بعدها تم تكريم الفائزين بالجائزة فئة ريادة الأعمال، حيث حصل على الجائزة الفضية مجموعة الجنيد الصناعية، وأصول لتقنية المعلومات فيما حصل على الجائزة الذهبية فئة ريادة الأعمال شباب اليوم لخياطة الملابس الرجالية. وفي فئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة حصلت تيكون المحدودة على الجائزة الفضية.
أما الفائزون بفئة المنشآت الكبيرة، فقد فاز بالجائزة الفضية الوطنية لصناعة الكابلات، ونال بنك دبي التجاري الجائزة الذهبية لفئة المنشآت الكبيرة. وتسلم بيتر بيلتسون الرئيس التنفيذي للبنك الجائزة من سمو راعي الحفل. كما تم تكريم رعاة الجائزة في دورتها العاشرة وهم شركة الإمارات للمدن الصناعية الراعي الرئيسي ودار الخليج للصحافة والطباعة والنشر الراعي الإعلامي، ومؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية ومنتدى الشارقة للتطوير شركاء استراتيجيين.
وشهد الحفل تكريم الراحل سليم فائق الصايغ رجل الأعمال وعضو مجلس أمناء الجائزة لما قدمه من عطاء وافر ومساندة دائمة في أعمال الجائزة التي أثمرت في دعم جهود التميز ونال قدر منها في استثماراته الناجحة.. وتسلم الهدية التذكارية من سمو نائب حاكم الشارقة نجل الراحل سامر. وقدم أحمد محمد المدفع هدية تذكارية إلى سمو نائب حاكم الشارقة لتفضله بتشريف الحفل.
بعدها، تفقد سموه والضيوف المعرض، الذي أقيم للمنشآت الفائزة والراعية في القاعة الرئيسية لمبنى الغرفة.