عربي ودولي

مقتل 300 إرهابي فرنسي بينهم 12 امرأة بالعراق وسوريا

باريس (أ ف ب)

أبلغ مصدر مطلع إذاعة «فرسا الدولية» أمس، بمقتل نحو 300 متطرف فرنسي بينهم 12 امرأة في العراق وسوريا منذ 2014. وأفادت إحصاءات محدثة الليلة قبل الماضية، بأن 256 شخصاً عادوا إلى فرنسا بعدما انضموا لصفوف «داعش» الإرهابي، إضافة إلى 78 قاصراً. وذكرت الحكومة الفرنسية أن نحو 1700 فرنسي توجهوا إلى مناطق المتطرفين في العراق وسوريا اعتباراً من 2014، حيث لا يزال 730 شخصاً و500 طفل يتواجدون فيها. ويشكل المتطرفون العائدون هاجساً لدى السلطات الفرنسية منذ الاعتداءات الدامية في 2015 التي شارك فرنسيون عائدون من سوريا في جزء منها. وبين آخر الإرهابيين القتلى صبري السيد نجل رفيق والدة محمد مراح، المتطرف الشاب الذي قتل في مارس 2012، 7 أشخاص بينهم 3 يهود جنوب غرب فرنسا. وأعدم صبري السيد (33 عاماً) بيد جناح أكثر تطرفاً في تنظيم «داعش» بسوريا في الخريف الفائت، بحسب شهادات عدة جمعتها أجهزة الاستخبارات الفرنسية.