الاقتصادي

رئيس الوزراء الياباني ينفي تغيير السياسات النقدية

رئيس الوزراء الياباني يتحدث أمام لجنة الموازنة في طوكيو أمس (أ ب )

رئيس الوزراء الياباني يتحدث أمام لجنة الموازنة في طوكيو أمس (أ ب )

لندن (رويترز) - نزل الين قرب أقل مستوى في 33 شهراً مقابل الدولار أمس بعدما أشار رئيس وزراء اليابان إلى أنه لن يكون هناك تغيير في السياسة النقدية شديدة التيسير التي امتنعت مجموعة العشرين عن انتقادها.
وقال شينزو آبي الذي من المقرر أن يرشح محافظا جديدا لبنك اليابان المركزي إن شراء سندات أجنبية قد يكون احد الخيارات أمام البنك المركزي.
وجاءت تصريحات آبي عقب اجتماع مجموعة العشرين يومي الجمعة والسبت والذي تجنب خص طوكيو بانتقادات بالتلاعب في العملة لكسب ميزة تنافسية.
وارتفع الدولار 0,6% إلى 94,1 ين منتعشا من أقل مستوى سجله يوم الجمعة عند 92,20 ين ومقتربا من أعلى مستوى في 33 شهرا عند حوالي 94,47 ين الذي بلغه قبل أسبوع.
وارتفع اليورو 0,2% إلى 125,32 ين أي في المنتصف تقريبا بين أقل مستوى في أسبوعين الذي نزل إليه يوم الجمعة عند 122,90 ين وأعلى مستوى في 34 شهرا 127,71 ين الذي سجله في وقت سابق من الشهر الجاري.
وارتفع اليورو مقابل الين إلا أنه ظل قرب أقل مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار ومازال مهددا بعد أن كشفت بيانات صدرت الأسبوع الماضي عن ركود أعمق من المتوقع في منطقة اليورو وقبل انتخابات يحتمل أن تهز الاستقرار في ايطاليا.
وهبط اليورو 0,2% إلى 1,3335 دولار وظل فوق مستوى الدعم قرب 1,3310 دولار.
وارتفع الدولار لأعلى مستوى في ستة أسابيع مقابل سلة من العملات وسجل مؤشر العملة الأمريكية 80,727 نقطة.
وقد يواجه اليورو مزيدا من ضغوط البيع قبل الانتخابات الإيطالية يومي 24 و25 فبراير.
وانخفضت العملة الموحدة 2,5% منذ سجلت أعلى مستوى في 15 شهرا عند 1,3711 دولار في أول فبراير جراء المخاوف بشأن سلامة اقتصاد منطقة اليورو.
من ناحية أخرى، تراجع الجنيه الجنيه الاسترليني إلى أقل مستوى في سبعة أشهر مقابل الدولار أمس متأثرا بتصريحات لمسؤول كبير عن الحاجة لمزيد من الانخفاض في العملة وبيانات ضعيفة أبقت على المخاوف من ركود اقتصادي.
وهبط الاسترليني 0,5% إلى 1,5438 دولار مسجلا أدنى سعر له منذ 13 يوليو 2012 ولتصل خسائره هذا العام إلى 5%. وقال متعاملون إنه تم تفعيل أوامر بيع لوقف الخسائر عند نزول العملة عن 1,5450 دولار.
كان مارتن ويل المسؤول الكبير ببنك انجلترا المركزي قال السبت إنه قد تكون هناك حاجة لمزيد من التراجع في قيمة الاسترليني من أجل إعادة التوازن إلى الاقتصاد البريطاني.
وقال ويل إن الاقتصاد البريطاني يعاني من الركود منذ عامين وإن جهودا لزيادة التركيز على الصادرات لم تثمر رغم انخفاض قيمة العملة 25% بين 2007 و2008.