عربي ودولي

الخرطوم تنفي اتهامات جوبا لها بمهاجمة أراضيها

الخرطوم (وكالات) - نفى السودان اتهامات جنوب السودان بأن القوات السودانية شنت هجوما جوياً وبرياً على قوات الجارة الجنوبية في منطقة حدودية، وذلك في توتر من شأنه أن يلقي بظلاله على القمة المقررة أمس الجمعة بين رئيسي البلدين في إثيوبيا لاستكمال بحث القضايا العالقة بين الجانبين. ونفى وزير الإعلام السوداني والمتحدث باسم الحكومة أحمد بلال عثمان، وقوع أي هجوم من قبل الجيش السوداني على أراضي دولة جنوب السودان، وقال إن ما جرى كان مناوشات بين الجيشين في منطقة تابعة لجمهورية السودان.
وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم جيش جنوب السودان فيليب أغوير، إن سلاح الجو السوداني ألقى قنابل على منطقة راجا بولاية بحر الغزال الواقعة شمال غرب دولة الجنوب، وأضاف أن المنطقة الحدودية نفسها شهدت أيضاً معارك بين جنود من البلدين. وأشار وزير الإعلام في جنوب السودان برنابا ماريال بنجامين إلى أن عدداً من المدنيين أصيبوا في الهجوم الذي قال إنه وقع يوم الأربعاء. وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أنه تعذر أيضاً على بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان تأكيد الاتهامات الجنوبية.
من جانب آخر، اتهم الرئيس المشترك للجنة الإشرافية لمنطقة أبيي من جانب السودان الخير الفهيم في تصريح للمركز السوداني للخدمات الصحفية، جوبا بالتلكؤ في تسمية ممثليها في المؤسسات الخاصة بالبلدة. وقال الفهيم بعد لقاء مع الرئيس عمر البشير، إن الخرطوم تعتزم تقديم شكوى للاتحاد الأفريقي بسبب تأخر جوبا في تسمية مرشحيها لتكملة اتفاقية الترتيبات الإدارية والأمنية الموقعة بين الطرفين في يوليو 2011.