عربي ودولي

5 قتلى في هجوم على مكتب لمسؤول كبير في باكستان

اعلنت السلطات الباكستانية مقتل 5 أشخاص على الاقل الاثنين، في هجوم مسلح تلاه هجوم انتحاري على مكتب مسؤول محلي كبير في بيشاور كبرى مدن شمال غرب باكستان.

وذكرت مصادر امنية ان متمردين حاولوا اقتحام مكاتب مطهر ديب اكبر مسؤول سياسي في اقليم خيبر المجاور الذي شهد مواجهات سقط فيها قتلى مؤخرا بين القوات الموالية للحكومة وحركة طالبان باكستان.

وفتح المهاجمون النار على اعضاء وحدة في الشرطة القبلية قبل ان يقوم احدهم بتفجير حزامه الناسف، كما قال المسؤولون الذين اوضحوا ان المسؤول لم يصب باذى.

وقال ناطق باسم مستشفى ليدي ريدينغ المحلي الكبير "تسلمنا جثث خمسة قتلى وادخل سبعة جرحى احدهم في حالة خطيرة"، وذكرت مصادر امنية ان بين القتلى شرطيين اثنين على الاقل.

وصرح المسؤول في حزب سياسي معارض محمد اقبال افريدي لوكالة فرانس برس الذي كان حاضرا خلال الهجوم "كنا داخل المكتب عندما سمعنا عيارات نارية وقنابل يدوية. جرى بعد ذلك تبادل كثيف لاطلاق النار بين متمردين وقوات الامن".

واكد صحافي ان قوات الامن تطوق بعيد ظهر اليوم محيط المبنى بعد هذا الهجوم.

وكان حاكم اقليم خيبر بختنونخوا الواقع على تخوم المنطقة القبلية شمال غرب باكستان خرج سالما من محاولة اغتيال في مردان المدينة التي تبعد حوالى خمسين كيلومترا عن كبرى مدن الاقليم، وتعد المناطق القبلية ملاذا للمتمردين.