صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مقتل شرطي وجرح 6 في إطلاق نار في كولورادو الأميركية

قتل شرطي وجرح ستة أشخاص بينهم أربعة شرطيين خلال تصدي قوات الأمن "لإخلال بالنظام العام" في حي سكني في إحدى ضواحي دنفر، في ولاية كولورادو.
وأعلن طوني سبارلوك قائد شرطة مقاطعة دوغلاس في مؤتمر صحافي أن المشتبه به الوحيد "أصيب ويعتقد أنه قتل" في إطلاق نار على اثر مواجهة دامت ساعتين في إحدى شقق مجمع سكني في "هايلاندز رانش"، على بعد حوالى 20 كلم من وسط دنفر (غرب).

وقال سبارلوك إن المشتبه به، الذي لم يتم تأكيد هويته، "ليس له سجل إجرامي".

وأضاف قائد شرطة مقاطعة دوغلاس ان الرجل استخدم رشاشا وباغت عناصر الشرطة بإطلاقه 100 طلقة على الأقل.

وأوضح سبارلوك "سقطوا ارضا جميعهم تقريبا الواحد تلو الآخر خلال ثوان".

والشرطي الذي قتل يدعى زاكاري باريش وعمره 29 عاما وهو متزوج ولده ولدان. وهو شرطي منذ سبعة اشهر فقط.

ووصف سبارلوك، الذي لم يسبق له أن فقد شرطيا من قبل، ألم الإمساك بيد زوجة باريش و"الرؤية في عينيها أن حياتها انتهت".

وقال سبارلوك أن الشرطيين الأربعة المصابين حالاتهم مستقرة، وقد أوضح قائد الشرطة انهم كانوا جميعا يرتدون السترات الواقية من الرصاص.

وجرح في المواجهة مدنيان لكن اصابتيهما كانتا طفيفتان.

وكانت الشرطة حضرت إلى المكان في الصباح الباكر بعد إطلاق أعيرة نارية من المبنى، وبدأت بالتفاوض مع المشتبه به الذي كان متحصنا داخل غرفة نوم عندما قرر فجأة أن يفتح النار على عناصر الشرطة.

وقال سبارلوك "كان الهجوم أشبه بكمين لشرطيينا"، موضحا أن الجرحى حاولوا نقل باريش من مرمى النيران إلا أن إصابتهم لم تسعفهم في ذلك، ونجحوا فقط في الزحف للاحتماء.

ونشرت الشرطة فرقة تدخل مدججة بالأسلحة، مدعمة بقوات من خمس مقاطعات بينها شرطة ولاية كولورادو.

وتم إطلاق إنذار للحي بكامله، وطالبت الشرطة السكان بعدم الخروج والابتعاد عن النوافذ.

وقدم الرئيس دونالد ترامب عبر تويتر "تعازيه الصادقة" إلى عائلة الشرطي القتيل. وكتب "نقدر كثيرا شرطتنا وقوات امننا، فليباركهم الله جميعا".