الإمارات

مقابلات توظيف لـ 330 مواطناً باحثاً عن عمل

الشارقة (الاتحاد) - نظمت دائرة الموارد البشرية “مقابلات التوظيف”، بالتعاون مع دائرة الموانئ البحرية والجمارك والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، و مؤسسة الشارقة للإعلام، ودائرة التخطيط والمساحة، و دائرة التنميه الاقتصاديه، ودائرة الخدمات الاجتماعية والحرس الاميري بمدينة الشارقة.
وحضر مقابلات التوظيف 330 باحثا عن عمل، حيث تم إجراء المقابلات الوظيفية بمقر الدائرة بفرع الدفين من قبل لجنة المقابلات الوظيفية، لاختيار من تتوافق فيهم شروط التعيين في تلك الوظائف.
واستهدفت المقابلات الوظيفية لدائرة الموانئ البحرية والجمارك الباحثين عن عمل من حملة شهادة الثانوية العامة لشغل مفتش مركز جمارك الركاب، وحضرها 45 باحثا عن عمل.
كما استهدفت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب الباحثين عن عمل من حملة الثانوية العامة لشغل وظيفة “مأمور جوازات، حيث حضرها 58 باحثا عن عمل.
وقابلت مؤسسة الشارقة للإعلام 37 باحثا عن عمل من حملة شهادة البكالويوس في إدارة الأعمال شاملة لشغل وظيفة سكرتير تنفيذي وحملة شهادة البكالوريوس تخصص موارد بشرية لشغل وظيفة مدير موارد بشرية.
واستهدفت إدارة متاحف الشارقة حملة شهادة البكالوريوس في الدراسات الدولية لشغل وظيفة “أمين متحف”، كما استهدفت حملة شهادة الثانوية العامة لشغل وظيفة “مرشد”، وحضر المقابلات الوظيفية 15 باحثا عن عمل.
وإستهدفت دائرة التخطيط والمساحة حملة شهادة البكالوريس في الهندسة المدنية والمعمارية لشغل وظيفة مهندس مدني ومهندس معماري وحضر المقابلات الوظيفية 50 باحثا عن عمل.
وإستهدفت دائرة التنميه الاقتصاديه الباحثين عن عمل من حملة شهادة دبلوم ادارة الاعمال لشغل وظيفة” منسق خدمة العملاء “ وحضر المقابلات الوظيفية 51 باحث عن عمل.
وإستهدفت دائرة الخدمات الاجتماعيه حملة شهادة البكالوريس تقنية المعلومات لشغل وظيفة “ مشغل حاسوب” وحضر المقابلات الوظيفية 48 باحثا عن عمل.
كما إستهدف الحرس الاميري حملة شهادة الدبلوم لشغل وظيفة “مصمم جرافيك” وحضر المقابلات الوظيفية 49 باحثا عن عمل.
وتقدم طارق سلطان بن خادم عضو المجلس التنفيذي رئيس دائرة الموارد البشرية بجزيل الشكر والتقدير لجميع الدوائر والهيئات والمؤسسات الحكومية بإمارة الشارقة على تعاونها البناء في توظيف ودعم الكوادر الوطنية واستثمار طاقاتها لخدمة الوطن.
وأكد حرص الدائرة على تطبيق رؤية صاحب السمو حاكم الشارقة في توطين الوظائف لإتاحة الفرص الوظيفية للكوادر الوطنية وإعطائهم الميزة التنافسية في الحصول على تلك الفرص.