الإمارات

عسكريون: «آيدكس» فرصة لتبادل الخبرات والتعرف إلى أحدث التقنيات في مجالات الصناعات الحربية

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)- أشاد عسكريون مواطنون وأجانب مشاركون في معرض “آيدكس 2013 “ بالدور الذي يلعبه المعرض في إتاحة الفرصة للتعرف إلى أحدث التقنيات التي وصلت إليها الصناعة الحربية، من خلال جمع كبريات شركات إنتاج السلاح في العالم تحت سقف واحد.
وأكدوا أن «آيدكس 2013» أصبح واحداً من أبرز معارض الدفاع في منطقة الشرق الأوسط، وتسعى من خلاله الشركات الدولية العاملة في مجال التصنيع الحربي والمدني إلى المشاركة فيه، وتسويق إنتاجها التسليحي سواء لحكومات المنطقة أو للجهات المتخصصة.
وفي لقاءات لـ”الاتحاد” مع عسكريين مواطنين وأجانب يشاركون في الدورة الجديدة لمعرض «آيدكس»، قال النقيب حسن بن أحمد المزروعي، إن حكومة أبوظبي تولي اهتماماً كبيرا بمعرض آيدكس منذ انطلاقته عام 1993، وبات المعرض، بعد 20 عاماً، واحداً من أبرز المعارض الدولية المتخصصة في الدفاع العسكري والمدني.
وأضاف أن القوات المسلحة الإماراتية تحرص على إيفاد قواتها من مختلف الأفرع لحضور المعرض، بهدف التعرف إلى أحدث التقنيات والتطور في صناعة وإنتاج الأسلحة والسفن والطائرات، وكذلك أنظمة التحكم والأمن والسلامة. وبين أن من الملاحظ حرص العديد من الشركات على تقديم أحدث منتجاتها من المعدات والأسلحة، في ضوء التطور المتسارع في الصناعة، مضيفاً أن المعرض فرصة أيضا لتلاقي عسكريين من دول أخرى، بهدف تبادل الخبرات في المجالات الحربية المختلفة.
من جانبه، قال الرائد علي حسين من القوات البحرية، خلال زيارته إلى معرض «نافدكس»، المتخصص في الدفاع البحري، إن «آيدكس» يتيح الفرصة للعسكريين للتعرف إلى التطور في صناعة السلاح، موضحاً أن معرض «نافدكس» يشهد تطوراً كبيراً في دورته الثانية من حيث عدد الجهات المشاركة ونوعية المعروضات.
وقال إنه اطلع على التطور الذي وصلت إليه بعض الصناعات الوطنية في تصنيع السفن والزوارق البحرية، والتي كانت لسنوات حكراً في تصنيعها على شركات دولية، مشيراً إلى أن القوات المسلحة حريصة على دعم الشركات الإماراتية العاملة في التصنيع الحربي.
وأكد أن حكومة أبوظبي حريصة على جعل معرض «آيدكس» أبرز المعارض المتخصصة في الدفاع العسكري، حيث لا يوجد معرض مشابه في المنطقة بهذا الحجم من الشركات الدولية المشاركة ونوعية المعدات والآليات المعروضة، والتي تشمل أكثر من فرع من أفرع العمل العسكري.
وقال العقيد يوسف الحارثي أحد الضباط العمانيين المشاركين ضمن الوفد العماني في معرض «آيدكس» إن أبوظبي باتت لها سمعتها في مجال معارض الدفاع العسكري من خلال تنظيمها الجيد لمعرض «آيدكس»، والذي يحرص العديد من العسكريين في دول مجلس التعاون الخليجي على حضوره.
وأضاف أنه يحرص منذ التحاقه بالجيش السلطاني على حضور معرض «آيدكس» الذي يشهد تطوراً كبيراً سواء من حيث عدد الشركات العارضة، ونوعية المعروضات، إلى جانب الصفقات التي يتم توقيعها ضمن المعرض من قبل جيوش في المنطقة، وشركات طيران مدنية.
وقال الحارثي: “الملاحظ في دورة العام الحالي أن هناك صناعات عسكرية بأيدٍ خليجية لاقت الاهتمام، خصوصاً في جناح السعودية، وشركات إماراتية عديدة”.
وأعرب عن أمله في أن تتمكن دول مجلس التعاون الخليجي من خلال تعاونها المشترك في المجال العسكري من الدخول في مجال التصنيع العسكري المشترك، بهدف إقامة نواة لصناعات حربية خليجية، والحد من الاستيراد من الخارج.