أخيرة

مهرجان أبوظبي يعرض «القصيدة الشرقية»

أبوظبي (وام)- يشهد الحفل الختامي لمهرجان أبوظبي في نسخته العاشرة 2013 يوم 26 مارس القادم عرضين استثنائيين يجمعان أصالة الشرق والغرب معا في حفل واحد في فندق قصر الإمارات بأبوظبي، إذ يعرض ولأول مرة عالميا بتكليف حصري من المهرجان آخر أعمال الموسيقار والملحن والشاعر الفرنسي اللبناني الأصل بشارة الخوري “القصيدة الشرقية” تعزفها الأوركسترا التشيكية الفلهارمونية يليه “الباس باريتون” برين تيرفل المعروف بأدائه الملهم والحاصل على جوائز “الجرامي” و”كلاسيكال بريت” و”جراموفون”.
يعرض الجزء الأول للأمسية الختامية لمهرجان أبوظبي العاشر لعام 2013 “القصيدة الشرقية” التي تعتبر واحدة من روائع أعمال الشاعر والمؤلف الموسيقي بشارة الخوري صاحب المنجز المتضمن أكثر من 90 عملا سيمفونيا وأوركستراليا قدمتها حول العالم كبريات فرق الأوركسترا العالمية كالأوركسترا الوطنية الفرنسية وأوركسترا لندن السيمفونية وأوركسترا كولون وغيرها في مناسبات واحتفالات عالمية أبرزها سال بلييل وبربيكان ودار الأوبرا في القاهرة وآسبن.
ويأتي الجزء الثاني ضمن الأمسية ليسدل الستار على النسخة العاشرة لمهرجان أبوظبي مع صوت “الباس باريتون” الأشهر عالميا من مقاطعة ويلز البريطانية برين تيرفل ترافقه السوبرانو الروسية فيكتوريا ياستريبوفا من مسرح مارينسكي.
جدير بالذكر أن مهرجان أبوظبي الذي تأسس في أبريل 2004 أحد أبرز الفعاليات الفنية والثقافية في الإمارات ومنبر بارز للفنون على أنواعها بحيث يجمع برنامجه المتنوع أرقى الفنون الكلاسيكية والتشكيلية وأجمل فنون الأداء العالمية مستقطبا في دوراته السنوية كوكبة من كبار الفنانين على المستوى الإقليمي والعالمي. وقد نجح المهرجان وعلى مدار الأعوام الماضية في ترسيخ مكانته كأضخم حدث ثقافي وفني في المنطقة وذلك من خلال تأسيسه لعدد من الشراكات الاستراتيجية المهمة مع كبريات المؤسسات الثقافية والفنية حول العالم.