أخيرة

«رحلة» في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية

اليوم الأول لمعرض «رحلة» في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية أمس (وام)

اليوم الأول لمعرض «رحلة» في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية أمس (وام)

الشارقة ( وام) - برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، افتتح الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم صباح أمس معرض «رحلة» للفنانة الألمانية الهولندية إلفيرا فيرشيه في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية وسيستمر حتى يوم 25 أبريل المقبل.
حضر حفل الافتتاح كل من منال عطايا مدير عام إدارة متاحف الشارقة وعائشة ديماس مدير الشؤون التنفيذية في إدارة متاحف الشارقة والدكتورة الريكا الخميس استشاري مقتنيات الفنون الاسلامية والشرق الاوسطية في المتحف وعدد من مديري ومسؤولي الإدارة.
واستمع الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي لشرح مفصل عن المعرض وطريقة تنفيذ العمل الفني التركيبي وألوان الرمال المستخدمة في اللوحة المعروضة وأماكن معها. وثمن جهود إدارة متاحف الشارقة البناءة لنشر الثقافة والفن بالمظهر المنسجم مع مكانة إمارة الشارقة موضحا أنهم دائما سباقون في استضافة معارض عالمية، وأن هذا المعرض يتم لأول مرة في الشرق الأوسط.
وقد عكفت فيرشيه خلال الأسبوعين الماضيين على تصميم مستوحى من أنماط الهندسة الإسلامية بشكل فريد، مستخدمة ألوان الرمال وتشكيلاتها المعدنية المأخوذة من أنحاء العالم كافة، واستوحت اسم “رحلة» من رحلتها إلى مواقع مختلفة حول العالم حصلت منها على المواد المستخدمة وتابعت التطور التدريجي المنطقي للتصميم النهائي وزخارفه المتعددة. ويعكس الاسم أسفار البدو وكذلك المعنى الروحي من الرحلة المستمد عادة من المعرفة الدينية للبحث عن حقائق الوجود.
وقالت فيرشيه إن السمات الأساسية في النماذج الإسلامية تبهرها وتلهمها في عملها الفني، موضحة أن عملها في الشارقة كان تجربة مثيرة جداً حيث ذهلت من الترحيب الكبير ودفء المشاعر والتقدير العميق من الزائرين. وقالت منال عطايا، إن أعمالها تتميز بقيمة فكرية عميقة وجمالية عالية تدعو الجمهور إلى لتفاعل معها.
وسيتحول المعرض بعد 25 أبريل إلى عمل فني آخر متميز بمشاركة الجمهور، من خلال مزج جميع الرمال سوياً ليعكس ذلك معنى الفناء، أي أن كل شيء في الحياة في تغيُّر دائم وأنه زائل لا محالة.