حصاد عربي ودولي 2012

باكستان.. في دوامة متاعب لا تنتهي

بسام شرف (أبوظبي)- بدت باكستان في عام 2012، مثلما كانت ولا تزال منذ دخولها في الحرب على الإرهاب إلى جانب الولايات المتحدة، مضطربة سياسياً وأمنياً واقتصادياً. فعلى صعيد الإرهاب، واصلت حركة طالبان الباكستانية المتطرفة الموالية لتنظيم القاعدة اعتداءاتها على الجيش والمدنيين. فيما واصلت الولايات المتحدة هجماتها بواسطة الطائرات بلا طيار على المناطق القبلية ممارسة عمليات القتل المستهدِف الذي يطال، إضافة للمتشددين، المدنيين حسب المسؤولين الباكستانيين. وتسببت هذه الهجمات في توتر حقيقي في العلاقات الأميركية الباكستانية خاصة أواخر عام 2011 عندما قتل 24 جندياً باكستانياً بهجوم لمروحيات أميركية، ما اضطر باكستان تحت ضغط الشارع إلى وقف مرور الإمدادات للقوات الأطلسية في أفغانستان. فتوقفت هذه الهجمات لبعض الوقت قبل أن تستأنف في بداية 2012. وفيما يلي رصد موجز لأهم الأحداث في باكستان خلال العام المنصرم، وفق تسلسلها الزمني:
11 يناير - 29 قتيلاً بانفجار قنبلة في منطقة خيبر بشمال غربي باكستان قرب محطة وقود.
9 فبراير - مقتل القائد الميداني لـ«القاعدة» في باكستان بدر منصور مع زوجته و3 آخرين بضربة أميركية في ميرانشاه شمال غربي البلاد المعقل الرئيسي للتنظيم في العالم.
12 فبراير - بن لادن لأطفاله: عيشوا بسلام.. وتعلموا في الغرب.. ولا تفعلوا ما فعلته.
26 فبراير - باكستان تهدم المخبأ الذي قتيل فيه أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة على يد القوات الأميركية في ضاحية أبوت آباد قرب إسلام آباد خشية تحوله إلى مزار . واستمرت عملية الهدم نحو 24 ساعة متواصلة تحت حراسة أمنية مشددة.
16 فبراير - مقتل 26 شخصاً وإصابة 50 آخرين في هجوم انتحاري طائفي استهدف مسجداً أثناء أداء صلاة الجمعة في شمال غربي باكستان.
23 فبراير - مقتل 12 شخصاً بتفجير بواسطة سيارة مفخخة استهدف محطة للحافلات في الطريق المؤدي إلى مدينة كوهات التي تؤوي مركزاً عسكرياً قرب المنطقة القبلية التي ينشط فيها مقاتلو حركة طالبان وتنظيم القاعدة.
9 مارس - مقتل 12 في غارة نفذتها طائرة أميركية بدون طيار في وزيرستان. ووقعت الغارة الجديدة بعد ساعات فقط من اعتراف تنظيم القاعدة بمقتل أحد قادتها في غارة مماثلة في الشهر الماضي في إقليم وزيرستان الشمالي.
30 مارس - وكالة الأمم المتحد للاجئين تعلن أن أكثر من مائة ألف شخص شردوا بسبب القتال بين القوات الحكومية ومقاتلي طالبان أومسلحين على علاقة بالقاعدة في شمال غربي باكستان.
8 أبريل - الرئيس الباكستاني يزور الهند ويناقش مع رئيس وزرائها مانموهان سينج على القضايا التجارية مع تجنب بحث المشكلات المعقدة الأخرى بين البلدين كمشكلة كشمير لكي يناقشها مسؤولون أدني مستوى.
15 أبريل - متشددون يهاجمون سجنا شمال غرب البلاد وفرار نحو 400 سجين.
20 أبريل - تحطم طائرة مدنية من طراز بوينج 737 ومقتل ركابها الـ 127. قرب العاصمة إسلام آباد. ولم ينج أحد من الحادث الذي وقع قبل دقائق من هبوط الطائرة القادمة من مدينة كراتشي في رحلة داخلية.
4 مايو - مقتل 17 بانفجار قرب سوق شمال غرب باكستان استهدف قوات أمن بالقرب من سوق في بلدة خار الرئيسية في تلك المنطقة القبلية، وأغلب القتلى من المارة.
4 يونيو - مقتل الرجل الثاني في القاعدة الملقب أبو يحيي الليبي، في غارة نفذتها طائرات أميركية من دون طيار فيما اعتبرته مصادر استخباراتية «ضربة قوية لقلب تنظيم القاعدة». وأبو يحيي الليبي هو أحد أكبر المخططين بالقاعدة والرجل الثاني بعد زعيم التنظيم أيمن الظواهري.
4 يونيو - مقتل 15 مسلحاً بغارة أميركية لطائرة بدون طيار استهدفت ملجأ للمتشددين في بلدة في وزيرستان المنطقة القبلية الباكستانية.
7 يونيو - وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا يفجر أزمة مع باكستان ويتهمها بتوفير ملاذ آمن لمقاتلي طالبان. وذلك في زيارة مفاجئة لأفغانستان.
3 سبتمبر - مقتل أميركيين اثنين بتفجير انتحاري في بيشاور شمال غرب باكستان. وذكر مسؤول باكستاني أن الانتحاري صدم سيارته المفخخة بسيارة أخرى في منطقة بالمدينة قرب الحدود الأفغانية يعيش فيها أجانب.
8 سبتمبر - الإفراج بكفالة عن فتاة باكستانية اتهمت بالتجديف واعتقلت الفتاة، التي تدعى ريمشا ومن المعتقد أنها تبلغ من العمر 14 عاماً، في أغسطس في العاصمة إسلام أباد، وذلك بعدما اتهمتها حشود غاضبة بإحراق صفحات من المصحف. وجاء قرار المحكمة بعد أيام من اعتقال إمام مسجد باكستاني بتهمة دس صفحات محروقة من المصحف في حقيبة الفتاة.
12 سبتمبر - مقتل 289 شخصاً على الأقل بحريق اندلع في مصنع في مدينة كراتشي. وعلق مئات الأشخاص داخل المصنع الذي اندلع به الحريق. واندلع الحريق بعد ساعات فقط من حريق آخر شبَّ في مصنع للأحذية في مدينة لاهور الواقعة شرقي البلاد أودى بحياة 25 شخصاً.
18 سبتمبر - الحكومة الباكستانية ترضخ لطلب القضاء بشأن التحقيق بمزاعم فساد ضد الرئيس زرداري، وكشفت الحكومة أنها بصدد الطلب من السلطات السويسرية المختصة سحب رسالة كان النائب العام الباكستاني قد أرسلها لها عام 2007 يطلب فيها إيقاف التحقيق بالقضية. حيث يعتقد أن زرداري حول أموالا إلى البنوك السويسرية. وقد خسر رئيس الوزراء السابق يوسف رضا جيلاني منصبه بسبب تباطؤ حكومته بالطلب من السلطات السويسرية إعادة فتح ملفات قضائية ضد الرئيس زرداي الذي يواجه تهما باختلاس أموال بين عامي 1988 و1990.
2 نوفمبر - مقتل 18 شخصاً على الأقل عندما فتح مهاجمون النار على محطة بنزين في الجنوب الغربي من باكستان، ما أدى إلى اشتعال النيران فيها حسب مسؤولين.

ملالا تهزم «طالبان» وتتأهل لـ «نوبل»

في 9 أكتوبر، أطلقت حركة طالبان الباكستانية النار على رأس فتاة باكستانية عمرها 14 عاماً؛ لأنها دافعت عن حق الفتيات في التعليم، متحدية الحركة المتشددة. وتعرضت ملالا يوسف زاي للهجوم وهي عائدة من مدرستها إلى بيتها في بلدة منجورا بإقليم سوات. وقام مسلحون بإيفاق الحافلة التي تقلها وصعد أحدهم وأطلق النار على الفتاة لكنها نجت بأعجوبة رغم إصاباتها في الرأس والكتف. واشتهرت ملالا عندما كانت في سن 11 عاماً، إثر كتابتها يوميات عن الحياة في ظل طالبان لإذاعة «بي بي سي»، وأثارت إعجاب الباكستانيين لشجاعتها في الحديث عن ظروف المعيشة في ظل حكم طالبان. وتم نقل الفتاة للعلاج في بريطانيا، وأعرب الأطباء عن أملهم في تحسن صحتها. وأجرى الأطباء بالفعل عدة اختبارات على الفتاة التي نقلت من باكستان إلى مستشفى الملكة إليزابيث على متن طائرة إسعاف تكفلت بها دولة الإمارات العربية المتحدة. ويُعتقد أن ملالا ستحتاج إلى علاج إضافي لإصلاح أو استبدال عظام تالفة في رأسها. وقد لاقت الفتاة اهتماماً وتعاطفاً عالمياً إلى درجة أن أعضاء مجلس النواب الفرنسي طالب في أوائل ديسمبر بمنحها جائزة نوبل للسلام.