الرياضي

8 ميداليات حصاد منتخبنا في اليوم الأول لـ «قوى» المعوقين في قطر

بعثة منتخبنا وفرحة حصاد 8 ميداليات في اليوم الأول للبطولة (من المصدر)

بعثة منتخبنا وفرحة حصاد 8 ميداليات في اليوم الأول للبطولة (من المصدر)

الدوحة (الاتحاد) - حصد منتخبنا الوطني 8 ميداليات في منافسات اليوم الأول لبطولة الخليج التاسعة لألعاب القوى للمعوقين المقامة في ملعب خليفة الرياضي في قطر، بمشاركة 110 لاعبين ولاعبات من مختلف الإعاقات الحركية والسمعية والبصرية، منها 6 ميداليات ذهبية وفضيتان.
وافتتح بطلنا الأولمبي محمد القايد الحصاد بذهبية 100 متر فئة ت 34 بزمن قدره 17:24 ثانية، وفاز جاسم النقبي بذهبية 100 متر ت 45 بـ 15:50 ثانية، وانتزعت مريم المطروشي ذهبية دفع الجلة فئة 46 مسجلة 9,31 متر، وحصلت مهرة الكعبي على ذهبية دفع الجلة لفئة الصم، مسجلة 5,94 متر، وكسب عبدالله السويدي ذهبية دفع الجلة فئة الصم مسجلاً 9,12 متر، ونال حمد الحمادي ذهبية القرص فئة ف 57، وفاز فهد محمد بفضية 100متر، مسجلاً 15,84وكسب أيمن المقبالي فضية 100 متر، مسجلاً 12,39 ثانية.
وكانت البطولة قد افتتحت باستاد خليفة بمجمع اسباير الرياضي بالدوحة، بحضور الشيخ عبدالرحمن بن سعود آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لرياضة المعوقين، والشيخ أحمد بن سلمان آل خليفة رئيس اللجنة التنظيمية لرياضة المعوقين، وحضور سفير مملكة البحرين، ورؤساء اتحاد الدول المشاركة وسكرتير سفارة الإمارات بقطر، وجاء الافتتاح مبسطاً، تخلله طابور عرض للدول المشاركة وكلمة اللجنة المنظمة، تلاها أمين السر حسن الأنصاري.
وعاشت البعثة فرحة عارمة بهذا الإنجاز الكبير الذي يؤكد أن رياضة فرسان الإرادة على الطريق الصحيح، وأهدى وفدنا حصاد اليوم الأول إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات.
من جانبه، أشاد محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين بالإنجاز الكبير الذي جاء ثمرة اهتمام قيادتنا الرشيدة بالمعوقين وتوفير كل عوامل النجاح لفرسان الإرادة الذين لم يخيبوا التوقعات في اليوم الأول، حيث جاءت هذه البداية القوية التي تؤكد أن منتخبنا يملك الكثير وقادر على السير على درب الإنجازات.
وقال: «مثل هذه الإنجازات سيكون لها مردودها الإيجابي على مسيرة المنتخبات الوطنية المختلفة». وأضاف: «إنجاز فتيات الإمارات في أم الألعاب يبشر بالخير في ظل الاهتمام الكبير الذي أضحت تجده رياضة المرأة بالدولة، ما انعكس إيجاباً على مشاركتها الخارجية».
وأشار الهاملي إلى أن أبطالنا فرسان الإرادة على قدر كبير من المسؤولية وعلى عاتقهم مسؤولية كبيرة بالتمثيل المشرف في المحافل الخارجية، مؤكداً أن حصاد اليوم الأول سيكون أكبر حافز لبقية اللاعبين لمضاعفة الجهد بغية الوصول إلى منصات التتويج.
من جانبه، وصف ذيبان سالم المهيري رئيس البعثة، الإنجاز بأول الغيث مع بداية المنافسات، مؤكداً أن لدى فرسان الإرادة الكثير، مشيراً إلى أن محمد القايد قد فتح الباب لإخوانه من خلال حصده أول ذهبية مع بداية المنافسات بعزيمة وإصرار على رفع علم الإمارات.
وأعرب المهيري عن ثقته الكاملة في أبطالنا الموجودين في البطولة، آملاً أن يحقق منتخبنا المزيد من الميداليات في بقية المنافسات، وأن نخرج من هذا المحفل الخليجي مكللين بحصيلة كبيرة من الميداليات كما عودنا أبطال الإمارات في مختلف المحافل.
وقال: «رياضة المعوقين تسير بخطوات حثيثة للأمام، مشيراً إلى أن الاتحاد لن يألوا جهداً في توفير عوامل النجاح للمنتخبات الوطنية المختلفة، بغية رسم صورة طيبة عن فرسان الإرادة في المحافل الدولية كافة».
وأشاد أحمد حسن القاضي إداري البعثة، بالإنجاز الذي حققه أبطالنا في اليوم الأول، مشيراً إلى أنه بداية الحصاد وأن القادم أفضل، وأشار إلى أن الفرحة غمرت كل من وجد في الملعب بعد هذه البداية المبشرة، ليوفي أبطالنا وبطلاتنا بالوعد الذي قطعوه بالوصول إلى منصات التتويج ورفع علم الدولة عالياً في اليوم الأول.
وقال: «ترديد السلام الوطني في المحافل الخارجية يشعرنا بالفخر، وأن تعب وجهود اللاعبين وأجهزتهم الفنية والإدارية لم تذهب هباء»، وأشار إلى أن الإنجاز يعد بمثابة شحنة معنوية كبيرة لبقية اللاعبين للسير على الدرب نفسه.
وأبدى سومر حسن مرشد مدرب اللاعب جاسم محمد النقبي، سعادته الشديدة بحصول النقبي على الميدالية الذهبية وتحطيمه رقمه الشخصي السابق، وقال: «هذا إنما يدل على التركيز في الملعب واتباعه كل الخطط التي قمنا بتنفيذها خلال الفترة الماضية أثناء فترة التدريب ومشاركاته المختلفة، سواء على المستوى المحلي أو الخارجي، كما أن المنافسة كانت قوية، وهذا إنما يدل على أن هناك المزيد ليقدمه فيما تبقى من البطولة».


الحمادي يأمل في مزيد من الذهب

الدوحة (الاتحاد) - أعرب البطل حمد الحمادي عن سعادته البالغة بحصوله على الميدالية الذهبية على الرغم من المنافسة الشرسة، وأنه راض بما قدمه في اليوم الأول، مشيراً إلى أنه لا يزال لديه الفرصة لانتزاع المزيد من الذهب، آملاً أن يحقق بقية زملائه الذهب وأن يعودوا إلى أرض الوطن والميداليات الملونة تزين أعناقهم.