خليجي 21

العراق «يضغط» لتنظيم «خليجي 22» في البصرة

بعثة منتخب العراق عقب وصولها إلى مطار المنامة (من المصدر)

بعثة منتخب العراق عقب وصولها إلى مطار المنامة (من المصدر)

المنامة (الاتحاد) – تسعى بعثة الاتحاد العراقي لكرة القدم بكل قوتها لنيل شرف تنظيم بطولة خليجي 22 في البصرة، وذلك عبر اتخاذ عدة خطوات وتدابير، وكشفت مصادر ببعثة المنتخب العراقي أن اتصالات جرت بين رؤساء الاتحادات الخليجية ومسؤولي الاتحاد العراقي، من أجل التأكيد على جاهزية البصرة لاستضافة النسخة المقلبة من البطولة في يناير 2016، وذلك خلال الاجتماع العام لرؤساء الاتحادات الخليجية لمناقشة ملف استضافة النسخة المقبلة، والذي بات محاطاً بالغموض، خاصة بعدما تردد عن جاهزية السعودية لاستضافة النسخة القادمة.
ومن جانبه، رفض عبد الحكيم مسعود رئيس بعثة المنتخب ونائب رئيس اتحاد الكرة العراقي «نفي أو تأكيد» الأنباء التي تواترت عن وجود تهديد بالانسحاب من البطولة حال اختيار السعودية لتنظيم خليجي 22 وإهمال ملف العراق، وقال: «لكل حادث حديث، سننتظر ما يسفر عنه اجتماع رؤساء الاتحادات ثم ننظر في موقفنا وقرارنا»، وتابع: نحن جاهزون لتنظيم بطولة على أعلى مستوى ومنشآت البصرة جاهزة، ونتمسك باستضافة البطولة بالعراق، والترحيب بكل الأشقاء هناك، وأعتقد أن موقفنا بات قوياً الآن.
وكان الاتحاد العراقي قد اتخذ خطوة وصفها المراقبون بالاستباقية لقطع الطريق على نظيره السعودي للحصول على شرف تنظيم خليجي 22، حيث عقد محافظ البصرة خلف عبد الصمد مؤتمرا صحفيا الأسبوع الماضي بالتنسيق مع مسؤولي الاتحاد العراقي لكرة القدم من ملعب البصرة الذي تم إنشاؤه لاستضافة النسخة الحالية خليجي 21 ولكن لعدم جاهزية بقية المنشآت، منحت البطولة للبحرين على أن يبت في مصير النسخة القادمة خلال الأيام القادمة.
من ناحية أخرى، وبعيدا عن الجدل الدائر حول مصير التنظيم للبطولة، وحول موقف اللاعبين بصفوف المنتخب ورفضهم التصريحات، قال رئيس بعثة المنتخب: هناك طريقة جديدة وضعها الجهاز الفني والإداري بالنسبة للتصريحات الإعلامية للبطولة، تقضي بأن يصرح لاعب أو 2 على الأكثر يتم اختيارهم عقب كل تدريب، وبالتالي لن يدلي أي لاعب بتصريحات في مقر الإقامة، ولكن من خلال المؤتمرات وخلال التدريبات وللاعبين المختارين فقط، وفق جدول معين، وذلك لمنع إثارة البلبلة حول أي تصريح ينقل، أو يفهم بشكل خاطئ، أو أي تضارب في التصريحات.
وعن شعور المنتخب بالضغوط في ظل وقوعه بمجموعة قوية، قال: ثقتنا لم تهتز في قدرات المنتخب واللاعبين، ونحن لم نأت للفوز باللقب، ولكن للمنافسة عليه، وسنركز في كل مباراة على حدة، ولدينا جيل جديد من اللاعبين الشباب، وسنسعى لاستغلال ذلك.
ويؤدي المنتخب العراقي تدريبه الأخير مساء اليوم، بطموحات كبيرة في ظهور مشرف خلال البطولة، ويأمل أسود الرافدين في بداية مختلفة تمكنهم من السير بعيدا في البطولة وتحقيق نتائج إيجابية، حيث يبحثون عن لقبهم الخليجي الرابع، إذ سبق للمنتخب العراقي الفوز باللقب 3 مرات سابقة في النسخة الخامسة ببغداد عام 1979 والسادسة بمسقط عام 1986 والثامنة بالرياض عام 1986.

الفصل بين المنتخبات في مطاعم المجموعة الثانية

المنامة (الاتحاد) - يبدو أن هناك اتفاقاً تم بطريقة غير مباشرة بين مسؤولي المنتخبات الأربعة بالمجموعة الثانية لبطولة «خليجي 21» بفندق كراون بلازا، حيث يتم التفرقة بينها في مواعيد الوجبات، ويتناول المنتخب الكويتي الغذاء من الساعة الواحدة إلى الثانية بمطعم هارفترز وويفز، ويعقبهم مباشرة نزول لاعبي المنتخبين السعودي والعراقي ويوزعون على المطعمين، بينما يلتقي مسؤولي البعثات والمدربين والإداريين في بهو الفندق للرد على استفسارات الإعلاميين والإدلاء بالتصريحات الإعلامية.

العراق يتدرب على فترتين
حكيم يضع «الوصفة» قبل مواجهة «الأخضر»

المنامة (الاتحاد)- يختتم منتخب العراق تدريباته مساء اليوم على ملعب الأهلي استعدادا لمباراة «الأخضر» السعودي غداً، وخاض «أسود الرافدين» تدريباته على فترتين أمس صباحية ومسائية، وجاء التدريب الصباحي بصالة الجمانيزيم بفندق كراون بلاز، مقر إقامة المنتخب ثم التدريب الثاني في الفترة المسائية، على ملعب النجمة، وهو التدريب الرئيسي الذي وضع فيه حكيم شاكر مدرب المنتخب «وصفته» لمنتخب بلاده واللمسات الأخيرة على التشكيلة النهائية التي تخوض اللقاء، على أن يكون التدريب الأخير خفيفاً، والتركيز فيه على الجمل التكتيكية وخطة المباراة.
وسادت أجواء معنوية عالية للاعبين الذين حرصوا على المرح خلال التدريبات لتخفيف الضغط عليهم، والتعامل مع مباريات البطولة بأسلوب مختلف، خاصة أن الفريق شهد في الفترة الأخيرة تواجد عدد من اللاعبين الشباب في صفوفه، بالإضافة إلى أن الفريق يقوده مدرب مواطن، بعد رحيل البرازيلي زيكو في توقيت صعب.
من جانبه، أكد مدرب المنتخب حكيم شاكر، أن العراق بالتشكيلة الحالية سيقول كلمته في «خليجي 21»، وسيكون له شأن كبير، وأن المنتخب يتدرب تحت نظام الانضباط والالتزام، وأن اللاعبين ملتزمون بذلك، وسيلعب المنتخب أمام نظيره السعودي غداً وفق أسلوب خاص.
وأضاف: المنتخب يواصل تدريباته استعداداً لدخوله منافسات «خليجي 21»، حيث تدرب لمدة 45 دقيقة صباح أمس في صالة الجمانيزيم لرفع معدلات اللياقة لدى اللاعبين، في الوقت الذي خاض فيه تدريباً مسائياً، وكان الهدف من تكثيف التدريبات، هو الوصول للجاهزية القصوى قبل ملاقاة المنتخب السعودي.
وأوضح أن المنتخب يتدرب الآن بقوة، من أجل تفنيد ما يشاع عنه في المشاركات السابقة، بعدم الجدية في التدريبات، وعدم التزامه بتوقيتاتها، خاصة التدريبات الصباحية، واللاعبون جميعهم يمتثلون للأوامر والإستراتيجية التي وضعها الجهاز الفني حتى يكون له شأن كبير”.
وقال: الوحدات التدريبية للمنتخب سوف تشهد عرضاً لأشرطة مباريات المنتخب السعودي لتشخيص الأسلوب والأداء، وبالتالي إمكانية اختيار الأسلوب المناسب لملاقاة المنتخب السعودي، ولاعبو المنتخب وأعضاء الوفد العراقي كلهم ينشدون هدفاً واحداً، هو بناء المنتخب الوطني الذي سيقول كلمته، ويكون خير سفير للكرة العراقية.
واعتبر نائب رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود أن مهمة المنتخب في بطولة «خليجي 21 » ستكون صعبة على اللاعبين، وأن المنتخب يعاني ارتباكاً في الإعداد ويأمل الاستفادة من بطولة غربي آسيا، فيما أشار إلى الاستقرار النفسي الذي يتمتع به المنتخب رغم الصعوبات.
وقال مسعود: كنا نأمل أن نخوض منافسات بطولة «خليجي 21» بظروف أفضل وباستقرار فني ناضج، وما حدث خلال الفترة الماضية مع المدرب زيكو بترك منصبه على نحو مفاجئ، متنصلاً من التزاماته جعل المنتخب يواجه إرباكا في مسيرة الإعداد.
وأضاف: كنا نعول على بطولة غربي آسيا لرفع مستوى التحضير، وأن تكون هذه المسابقة الإقليمية فرصة جيدة لسير استعداداتنا لـ «خليجي 21»، مؤكداً أن المشاكل تواصلت في غربي آسيا وإن كانت مفيدة لظهور عدد من اللاعبين الشباب وتأقلمهم مع باقي اللاعبين وهم يكتسبون تجربة البطولات وأجوائها.
واعتبر مسعود أن المنتخب سيواجه مصاعب أكبر في «خليجي 21»، حيث تتجه أنظار المنتخبات الأخرى إلى اللقب.