الاقتصادي

«أكسفورد للأعمال» تؤكد ارتفاع ثقة المستثمرين العالميين في دبي بفضل الإصلاحات الواسعة

مركز دبي المالي العالمي حيث ارتفعت ثقة المستثمرين في اقتصاد الإمارة (الاتحاد)

مركز دبي المالي العالمي حيث ارتفعت ثقة المستثمرين في اقتصاد الإمارة (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) - أكد التقرير السنوي لمجموعة أكسفورد للأعمال ارتفاع ثقة المستثمرين العالميين بدبي بفضل الإصلاحات الواسعة النطاق التي اتخذتها الإمارة.
وركز التقرير الصادر مؤخرا بعنوان “التقرير دبي 2013”، على سعي الإمارة لجذب المزيد من الاستثمارات لمناطقها الحرة كجزء من جهودها المستمرة الرامية لتنويع الاقتصاد.
ويتناول “التقرير دبي 2013” التغييرات التنظيمية التي أدخلتها دبي مؤخراً والرامية للحفاظ على الاستقرار في أعقاب الأزمة المالية العالمية، ويناقش مدى تأثير البيئة التشريعية القوية بالتوازي مع الجهود الحكومية في المساعدة على تحسين خيارات التمويل بالنسبة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ويستكشف التقرير الجديد الخطط الموضوعة لزيادة أعداد زوار دبي عبر الاستفادة من سمعتها كملاذ آمن في المنطقة، خاصة مع الدور الريادي الذي يلعبه القطاع السياحي في تجدد الانتعاش في قطاع البناء.
كما يسلّط التقرير الضوء على قطاع التجزئة الذي حافظ على ازدهاره على الرغم من الوضع الاقتصادي العالمي.
وقال أوليفر كورنك، المحرر الإقليمي في “مجموعة أكسفورد للأعمال” إن الإقبال الكبير على طرح دبي لشريحتين من الصكوك والسندات بقيمة 1?25 مليار دولار لعام 2013، يشير إلى مستوى ثقة المستثمرين المرتفع الذي تتمتع به الإمارة. وأوضح قائلاً: “مع إعادة هيكلة ديون دبي وسداد قسم منها، أدرك المستثمرون حصول إصلاحات جذرية لإعادة الاستقرار إلى اقتصاد الإمارة”.
وتابع كورنك: “يناقش تقريرنا الجديد الدور الهام الذي لعبته هذه التدابير في طمأنة المستثمرين الذين كانوا قلقين حول إمكانية تعافي اقتصاد دبي من الأزمة التي شهدتها عام 2009 والمحافظة على الزخم المطلوب، كما يتناول كيفية تمكّن الإمارة من اجتذاب الشركات والسياح بأعداد أكبر حالياً”.
من جانبها، توجّهت “يانا تريك” المدير الإقليمي في “مجموعة أكسفورد للأعمال” بالشكر لشركاء المجموعة على مساهماتهم القيمة التي قدموها في سبيل إنجاح التقرير الجديد، كما أعربت عن ثقتها بالمدير القُطري “باسك باسالي” ومدير التحرير “أندرو واي ثيريوت”، اللذين سيقودان البحوث لإتمام التقرير المقبل عن اقتصاد دبي.
وتنتقل باسالي إلى منصبها الجديد بعد أن أشرفت في مصر على أحدث تقارير “مجموعة أكسفورد للأعمال” هناك، بينما يأتي “ثيريوت” إلى دبي قادماً من كولومبيا حيث قاد بحوث المجموعة في ذلك البلد.
وقالت تريك: “يتمتع كل من باساك وأندرو بخبرات كبيرة مع مجموعة أكسفورد للأعمال خاصة فيما يتعلّق بتوثيق النمو في الأسواق الناشئة، وأنا واثقة من أن فهمهم للمنطقة، إلى جانب حماسهم، سيساهم في توثيق المرحلة المقبلة من تطور دبي”.
ويتضمن “التقرير: دبي 2013” مقابلات مع عدد من أبرز الشخصيات السياسية والاقتصادية مثل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وهلال المري الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي، وحمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، ومحمد العبار رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية”.
وتم إعداد “التقريـر: دبي 2013” بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك دبي الإسلامي في مجال البحوث والدراسات، كما أنه يمثل تتويجـاً لأكثر من ستة أشهر من البحوث الميدانية من قبل فريـق محللي المجموعة، ويقـدّم معلـومات عن التطورات الحاصلة في مجالات الاقتصاد الكلي، والبنية التحتية، والتطورات المصرفيـة.