الاقتصادي

«سفراء العملاء» في «جمارك دبي» ينفذون 300 زيارة خلال شهرين

دبي (الاتحاد) - أكدت «جمارك دبي» أمس، أن موظفي الإدارة العاملين ضمن مبادرة «سفراء العملاء» التي أطلقتها قبل شهرين، قاموا بـ 300 زيارة لعملاء عدد من القطاعات الرئيسية حتى الآن.
وتقوم المبادرة أساساً بتخصيص موظف محدد لعدد من العملاء ينتمون إلى نفس قطاع العمل، بحيث يكون أقرب إليهم وإلى احتياجاتهم وتوقعاتهم للخدمات التي تقدمها لهم الدائرة، بحسب بيان صحفي.
وقال أحمد محبوب مصبح المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين في جمارك دبي «من خلال سفراء العملاء ستقدم الدائرة باقة من الخدمات المتميزة التي تلائم كل عميل على حدة، مدعومة بالعلاقة الخاصة الدائمة بين العميل وموظف جمارك دبي».
وأضاف «نهدف إلى الحفاظ على العميل، بتقديم خدمات تتجاوز توقعاته، ورفع نسبة رضاه عما نقدمه من خدمات».
وتوقع أن تغير المبادرة مفهوم موظف خدمة العملاء في العمل الحكومي، حيث لا ينتظر أن يأتي إليه العميل لطلب الخدمة أو تقديم شكوى، بل سيبادر الموظف من تلقاء ذاته، ووفق خطة عمل موضوعة مسبقاً، بالذهاب إلى العملاء في مكاتبهم ومقار أعمالهم، باعتبار ذلك نوعاً من تقدير العميل وإشعاره بأهميته للدائرة، وأنه جزء من أولوياتها واهتماماتها.
وقال مصبح “منذ إطلاق هذه المبادرة قبل شهرين، قام السفراء بـ300 زيارة إلى شركات وعملاء في قطاعات عمل مختلفة، تم خلالها التواصل معهم بخصوص الخدمات المقدمة إليهم والتعرف إلى آرائهم بشأنها واقتراحاتهم التطويرية للعمل”.
وأضاف “بالفعل، تلقينا العديد من الاقتراحات المفيدة، تم تطبيق 70% منها على الفور، ما نال استحسان العملاء”.
وأكد حرص الدائرة على تقديم خدمات متميزة ورائدة في العمل الجمركي تسهم في الحفاظ على المكانة التجارية لدبي بوصفها حلقة وصل بين شرق العالم وغربه، وتعزيز البيئة الاستثمارية الجاذبة للإمارة.
وأوضحت سميرة عبدالرزاق مديرة إدارة العملاء في جمارك دبي، أن مبادرة “سفراء العملاء” تجسد علاقة خاصة جداً ومستمرة بين موظف العملاء في جمارك دبي والعميل، ويتحول العميل بمقتضاها إلى شريك عمل تجاري دائم، ومن شأنها الحفاظ على العملاء الحاليين، بل واكتساب عملاء جدد، من خلال توجه موظف العملاء إلى كل عميل في مكتبه للتعرف إلى الاحتياجات التي تلزم تنمية عمله وما قد يواجهه من معوقات.
وأضافت “لتحقيق الأهداف المرجوة من المبادرة، تم تقسيم العملاء إلى مجموعات، تنتمي كل منها إلى قطاع عمل محدد، مثل الذهب والمجوهرات، والشحن واللوجستيات، والإلكترونيات، وغيرها”.
ويقوم كل “سفير عملاء” بوضع خطة لجدول زمني تشتمل على زيارات للتعرف إلى احتياجات كل منهم بصفة خاصة التي قد تختلف من عميل إلى آخر، وكذلك احتياجات قطاع العمل بصفة عامة، وبالتالي العمل على تلبية هذه الاحتياجات بخدمات تفوق توقعات العميل، حفاظاً عليه ورفع نسبة الرضا عن الخدمات الجمركية.