الاقتصادي

حمدان بن راشد يفتتح معرضي الشرق الأوسط للكهرباء والطاقة الشمسية في دبي

حمدان بن راشد خلال جولته في المعرض بدبي أمس (من المصدر)

حمدان بن راشد خلال جولته في المعرض بدبي أمس (من المصدر)

دبي (وام) - افتتح سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية أمس فعاليات معرضي الشرق الأوسط للكهرباء والشرق الأوسط للطاقة الشمسية 2013 بمركز دبي التجاري العالمي والذي تنظمه انفورما للمعارض لمدة ثلاثة أيام.
ويعتبر معرض الشرق الأوسط للكهرباء في دورته الـ 38 أحد أبرز الفعاليات المتخصصة بالطاقة على مستوى العالم، حيث يقام بمشاركة أكثر من 1100 عارض من 60 دولة مختلفة حول العالم تسعى إلى عرض أحدث الابتكارات والحلول والخدمات والمنتجات المتعلقة بقطاع الطاقة.
ويضم المعرض 17 جناحا دوليا أبرزها أجنحة النمسا وكندا والصين وفنلندا وفرنسا وألمانيا والهند وإيطاليا وكوريا وإسبانيا وتايوان وتركيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية.
وتقام دورة هذا العام من معرض الشرق الأوسط للكهرباء إلى جانب الدورة الأولى لمعرض ومؤتمر الشرق الأوسط للطاقة الشمسية، والذي جاء إطلاقه تجاوبا مع الطلب الكبير من العارضين في معرض الشرق الأوسط للكهرباء بتخصيص فعالية لتقنيات الطاقة الشمسية.
وتحظى الدورة الأولى لمعرض الشرق الأوسط للطاقة الشمسية والذي يعقد على هامشه مؤتمر متخصص بالطاقة الشمسية “مؤتمر الشرق الأوسط للطاقة الشمسية”، بمشاركة أكثر من 150 شركة عارضة، ما يجعل منه أكبر تجمع من نوعه لمزودي تقنيات وخدمات الطاقة الشمسية في المنطقة حيث يتطرق لسوق الطاقة الشمسية المتنامي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وأكدت أنيتا ماثيوز مديرة مجموعة إنفورما للطاقة أن الاهتمام الدولي الكبير بالمعرضين جاء مدعوما بالبيئة الملائمة للأعمال في دبي ومكانتها الاستراتيجية في قطاع إعادة التصدير في المنطقة. وقالت إن معرض الشرق الأوسط للكهرباء لا يعتبر فقط معرضا محليا أو إقليميا بل يعد من أهم المعارض الدولية لقطاع الطاقة حول العالم.
وأضافت: خلال أيام المعرض حضر إلى الحدث الآلاف من الزوار من أكثر من 120 دولة لاقتناء المنتجات أو الاستفادة من الخدمات الملائمة لأسواقهم المحلية.
وأضافت أن إطلاق معرض الشرق الأوسط للطاقة الشمسية إلى جانب معرض الشرق الأوسط للكهرباء يعد انتصارا كبيرا بالنسبة للمجموعة.
وذكرت أن الوقود الأحفوري شكل المورد التقليدي للطاقة في المنطقة لعقود عديدة وبالرغم من ذلك ففي السنوات الأخيرة تم التركيز على الطاقة المتجددة خاصة الطاقة الشمسية.
ومن الإضافات الأخرى لأكبر وأقدم معرض متخصص بالطاقة في منطقة الشرق الأوسط مؤتمر الشرق الأوسط للطاقة الخضراء الذي سينعقد اليوم بمشاركة من بلدية دبي، حيث سيناقش قوانين البناء الأخضر لعام 2013 ويركز على خفض انبعاثات الكربون في دبي.
وتعود جوائز الشرق الأوسط للكهرباء هذا العام لتتويج الإنجازات المتميزة للأفراد والإدارات والفرق والمؤسسات، التي ساهمت في نمو وتطوير صناعة الطاقة الشمسية في الشرق الأوسط.
ومن المقرر الإعلان عن أسماء الفائزين مساء أمس في حفل يحضره 1000 من رواد مجال الطاقة في المنطقة من مهنيين ومسؤولين في القطاعين الحكومي والخاص.
وتقام على هامش معرض الشرق الأوسط للكهرباء عدة ندوات تقنية تقدم فيها مجموعة من العارضين أحدث الابتكارات والمنتجات للزوار.
يشار إلى أن معرض الشرق الأوسط للكهرباء يقام بالشراكة مع معرض الشرق الأوسط للطاقة والمياه في أبوظبي، ومعرض بور نيجيريا في أبوجا ومعرض أفريقيا للكهرباء في جوهانسبرج.