صحيفة الاتحاد

الرياضي

محرز وصلاح.. الحلم في مهب الريح !

محمد حامد (دبي)

أوشك حلم الملايين من عشاق الكرة العالمية في المنطقة العربية أن يتبخر، فقد كان الجميع يترقبون قيادة الدولي الجزائري رياض محرز والنجم المصري محمد صلاح هجوم فريق ليفربول في المرحلة المقبلة، فقد أعلن نادي ليستر سيتي عن رغبته في الاحتفاظ بنجمه الجزائري رياض محرز، رافضاً فكرة التفاوض مع ليفربول للموافقة على انتقال اللاعب، وفي المقابل أشارت شبكة سكاي سبورتس العالمية إلى أن ليفربول يبحث عن بديل للنجم البرازيلي كوتينيو الذي رحل إلى صفوف البارسا.
وأكد تقرير سكاي سبورتس أن محرز كان على رأس القائمة لتعويض كوتينيو، إلا أن ليفربول تراجع عن إتمام الصفقة، وإن كانت بعض المؤشرات تقول إن انتقال محرز لليفربول لا زال قائماً، ولكن يبدو الأمر صعباً في الوقت الراهن، وهو تطور جديد جاء عقب تأكيدات الصحافة البريطانية أن محرز يطرق أبواب الليفر بقوة.
النجم الجزائري كان قد ارتبط بالرحيل إلى أرسنال وبرشلونة وغيرهما من الأندية الكبيرة، بعد تألقه مع ليستر سيتي الموسم قبل الماضي، حينما لعب أحد أداور البطولة في تتويج الفريق الإنجليزي بلقب الدوري، في واحدة من أكبر المعجزات الكروية في التاريخ، وحصل محرز على لقب أفضل لاعب في البريميرليج، وفي الموسم التالي رحل نجوم الفريق الملقب بالثعالب إلى أندية أخرى، وعلى رأسهم كانتي، وطلب محرز الرحيل، إلا أن مفاوضاته مع أندية أخرى لم تكلل بالنجاح.
وفي المقابل يواصل صلاح رحلة التألق في صفوف الريدز الموسم الجاري، حيث يحتل المركز الثاني في قائمة الهدافين بالدوري الإنجليزي برصيد 17 هدفاً خلف هاري كين نجم توتنهام الذي أحرز 18 هدفاً، وبعد أن نشرت الصحف اللندنية تقارير تؤكد اقتراب محرز من ليفربول ارتفع سقف الاهتمام الجماهيري في المنطقة العربية بالصفقة المرتقبة، لرؤية صلاح ومحرز في فريق واحد، باعتبارهما من أفضل النجوم العرب في أوروبا، وهي الصفقة التي كان من شأنها جعل العلاقة بين محرز وصلاح تنتقل من المقارنة، إلى التألق في صفوف كيان كروي واحد.