دنيا

بكر: برامج المواهب المنفذ لتجديد دماء الغناء الأصيل

حلمي بكر (من المصدر)

حلمي بكر (من المصدر)

القاهرة (الاتحاد) - أكد الموسيقار حلمي بكر، أنه يتخوف من هذه المرحلة الصعبة لقيام نجوم مصر بـ«هدم معبد الغناء في مصر»، والعمل على تدميره بشكل ذاتي من خلال تجاهل نجومه وعدم تقديم الدعم لهم. وقال بكر، إنه يخشى أن يتسول المطربون خلال الفترة المقبلة بعد قيامهم بالبحث عن أرض جديدة من أجل طرب غير المصريين، بعد أن فقد الفن الكثير من هيبته. وأوضح أن برامج المواهب التي تقام حاليا هي المنفذ الوحيد لتجديد دماء الغناء الأصيل، بعد أن أصبح الغناء «ضجيجاً» لا يطربك بل يصيبك بالصمم، ولكن الظروف الحالية في الوطن العربي خاصة في مصر حالت دون استكمال المشروع بالرغم من أن هناك أصواتاً وكلمات وموسيقيين جيدون. وأشار إلى أنه مستمر في برنامج «صوت الحياة» لأنه مشروع لولادة نجوم جدد يستطيعون أن يستكملوا المرحلة المقبلة، بالرغم من كونها مرحلة صعبة لا يستطيع أي إنسان التنبؤ بما يدور فيها، ولكن الأمل يدفعنا إلى أن نعد جيشا جديدا من المواهب حتى تأتي الفرصة.
وأضاف أن مصر فقدت «ملك الموال» المطرب محمد العزبي، الذي كان الرئيس الراحل أنور السادات يعشقه، ويطلبه للغناء في كل حفل تقيمه رئاسة الجمهورية.
وأوضح ن مصر تمر في هذه المرحلة بأصعب مراحل الغناء لرحيل نجوم كبار لا يمكن تعويضهم، بالإضافة إلى ما يحدث حالياً من النكسة الثانية للفن، وهى شبيهة بفترة ما بعد نكسة 67 التي خرج من مصر بسبب تداعياتها الفنانون المصريون. وأعرب عن خشيته من أن تفقد مصر هيبتها الغنائية مثلما فقدت الكثير من هيبتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بعد أن أصبحنا بين شقي رحى بين صراع الإسلاميين والليبراليين الذين يتصارعون علي كراسي الحكم باسم مصلحة مصر.