ثقافة

طلاب مركز اللغات بالجامعة القاسمية: أنا أقرأ.. أنا أبتكر

الطلاب خلال زيارتهم متحف الشارقة (من المصدر)

الطلاب خلال زيارتهم متحف الشارقة (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

تفاعل طلبة مركز اللغات بالجامعة القاسميّة مع الورش التدريبية المصاحبة لفعاليات مهرجان شهر القراءة، المنعقد في متحف الشارقة للخط، والمقام تحت شعار (أنا أقرأ.. أنا أبدع وأبتكر).
جاء ذلك خلال زيارة وفد من طلاب مركز اللغات للجامعة القاسمية، ووفد من الطالبات، كل على حدة، لمتحف الشارقة للخط، خلال المهرجان، في إطار خطط الجامعة لتنمية تعلم اللغة العربية لدى الطلبة الدارسين بالجامعة، والذين ينحدرون من أكثر من 60 دولة.
رافق الطلبة كل من المحاضرين بالمركز أحمد الدّماطي ومحمد الجالي والدكتور منصور مضوي وشيماء تميم.
وتعرف الطلبة خلال الزيارة إلى أقسام متحف الشارقة للخط والورش التدريبية المصاحِبَة والمنعقدة في ساحة المتحف، بمشاركة جهات ومؤسسات تعليمية وثقافية عديدة بالدولة.
وصحِبَ الطلبة في جانب من جولتهم بالمهرجان الأستاذة فاطمة المرزوقي المرشدة بالمتحف للتعريف بمعظم الجهات المشاركة بالمهرجان وأقسامه.
وزار الطلبة رُكن (ثقافة بلا حُدود)، ومبادرة (زايد 100 حكاية)، كما قاموا بجولة في أروقة متحف الخَّط، تعرفُّوا فيها إلى معظم الأنواع الخطِّية واللوحات الجمالية البديعة التي تنتسبُ لكل خَطّ.
فيما زارت الطالبات خصيصاً رُكن الاستراحة التي يطلق عليها (سيدات: نلتقي لنقرأ)، وشاركنَ بورشة تصميم الحروف على الحقائب.
وتم منح الطلبة مجموعة من الكتب هدايا من المهرجان، لتعزيز اتجاهات القراءة العربية لدى طلاب الجامعة الذين تتنوَّعُ جنسياتهم ولغاتهم الأم.
واستمتع الطلبة باللوحات الخطية لأسمائهم، والتي كتبها لهم الخطاط رضا جمعة في جناح ورشة الخط.