دنيا

جهاز إلكتروني ينبه المستخدم في حال نسيانه الهاتف أو الكمبيوتر اللوحي

الجهاز الجديد يأتي على هيئة «ميدالية» مفاتيح تقليدية

الجهاز الجديد يأتي على هيئة «ميدالية» مفاتيح تقليدية

في إحصائية نشرتها إحدى الجهات الأميركية المتخصصة، فإن هنالك أكثر من 56 بالمائة من الهواتف تضيع من المستخدمين سنوياً، وأن هنالك ما يقارب 25 ألف كمبيوتر محمول ينساها أصحابها في المطارات كل يوم.. فهناك مشكلة قد تعتبر كبيرة للكثير من مستخدمي التقنيات والأجهزة التكنولوجية الحديثة اليوم، هذه المشكلة لا يزال العديد من الأشخاص والمستخدمين للأجهزة التقنية يعاني منها، بشكل مستمر ومتكرر، دون ظهور حلول جذرية فعالة لحلها أو الحد منها. والتي تكمن باختصار في مشكلة نسيان بعض المستخدمين لأجهزتهم التقنية مثل الهواتف أو الكمبيوترات اللوحية والمحمولة، أو عدم تذكرهم للأماكن التي وضعوها فيها أو استخدموها عندها.

رغم التطور الكبير والهائل في تكنولوجيا الحديثة اليوم، ومع كثرة الأجهزة والمعدات التقنية وتنوعها واختلاف أشكالها والوظائف التي تقوم بها، والتي بات استخدامها ضرورة ماسة، لأغلب الأشخاص وبشكل يومي، تعينهم على مقتضيات الحياة المختلفة، وتلبي حاجاتهم وأوامرهم بسهولة ويسر. إلا أنه لم تأت أي من الشركات العالمية الكبرى والمعروفة، المنتجة للأجهزة التقنية الحديثة والمصدرة للتكنولوجيا الجديدة، بحلول جوهرية وجذرية، للحد من مشكلة ضياع ونسيان الأجهزة التكنولوجية، والتي قد يعاني منها الجميع وعلى مختلف أعمارهم، ليس فقط كبار السن. وباتت الشركات العالمية تركز جل جهدها على كيفية بيع الأجهزة، ولا تكترث أغلبها إلى عملية ما بعد البيع، ولا يعير بعضها الآخر الاهتمام بالزبون بعد الشراء، ذلك الاهتمام التي غلفته به قبل شرائه لأحد منتجاتها التقنية.

أليرت تاج

مؤخراً أعلنت شركة “سيراجو” الأميركية الدولية، عن حل جذري جديد لمشكلة نسيان أو ضياع الأجهزة التقنية من مستخدميها، هذا الحل البسيط الذي يكمن بابتكارها لجهاز الكتروني صغير الحجم يوضع إلى علاقة المفاتيح أو يختفي في أحد جيوب المستخدم، قادر على تنبيه الأشخاص في حال نسيانهم لهواتفهم المتحركة أو أجهزتهم التقنية في مكان ما.
جاءت الفكرة الأساسية من جهاز “سيراجو أي أليرت تاج”، الذي لا يتجاوز سعره 50 دولارا أميركيا، والذي يتوافق فقط من الأجهزة الذكية من آبل والتي تعمل بنظام التشغيل أي أو أس، للحد بشكل مباشر من ضياع الأجهزة التقنية من الأشخاص الذين يحملونها، أو نسيانهم لها في الأماكن التي زاروها. حيث يأتي الجهاز الجديد على هيئة سلسلة مفاتيح تقليدية، تحتوي على قطعة بلاستيكية يتكون منها الجهاز الإلكتروني نفسه، حيث يعمل الجهاز ببطارية صغيرة خاصة به، تمكنه من العمل لأكثر من سنه قبل إعادة استبدالها.
وبفضل استخدامه لتقنيات البلوتوث من الجيل الرابع 4,0، يتمكن الجهاز أليرت تاج من الاتصال بالجهاز التقني، مثل الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي بسهولة، وعبر برنامج خاص يمكن تحميله عبر متجر البرامج الإلكتروني “آبل ستور”، سيتصل هاتفك بشكل مباشر مع جهاز أليرت تاج.

طنين متواصل

وإذا حصل أن نسي المستخدم هاتفه أو كمبيوتره اللوحي في أي مكان، وابتعد عنه، فسيبدأ الجهاز أليرت تاج الموجود في سلسلة مفاتيح الشخص، أو في إحدى جيوبه، بإصدار طنين متواصل مرتفع الصوت، ينبه المستخدم إلا أن جهازه التكنولوجي “هاتف أو كمبيوتر لوحي... أو غير ذلك”، ليس معه، وبالتالي يعرف المستخدم أنه قد نساه في أخر منطقة كان متواجدا بها مع جهازه.
وهو نفس الأمر في حال نسي المستخدم سلسلة مفاتيحه في أحد الأماكن، وبها جهاز أليرت تاج، حيث يقوم الجهاز التقني الذي بحوزة المستخدم مثل الهاتف أو الكمبيوتر اللوحي، بدوره من إصدار طنين متواصل من هذا الجهاز ينبه به المستخدم أنه نسى سلسة مفاتيحه أو جهاز أليرت تاج، في آخر مكان تواجد به.
أما إذا نسي المستخدم لهاتفه أو كمبيوتره اللوحي في أحد الأماكن في المنزل، فيمكنه الضغط على زر خاص بجهاز أليرت تاج، يجعل معه الهاتف يصدر طنينا بشرط أن لا يكون الجهاز على بعد أكثر من 30 قدما من المستخدم.

كوبرا تاج

وهو النسخة الأخرى المشابهة لفكرة جهاز أليرت تاج، والتي جاءت بها شركة كوبرا الإلكترونية الأميركية، ليتوافق جهازها الجديد “كوبرا تاج” مع الهواتف والأجهزة الذكية التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد من جوجل. حيث يأتي الجهاز كوبرا بحلقة دائرية تجعل تعليقه في سلسلة المفاتيح أمراً سهلاً، عدا عن صغر حجمه الذي يجعل المستخدم يخفيه بسهولة في جيبه.
ويستخدم الجهاز كوبرا تاج نفس تقنية البلوتوث التي يستخدمها الجهاز الآخر ويعمل بنفس طريقة التنبيه ذاتها. إلا أن أهم ميزه تميز جهاز كوبرا عن أليرت تاج، هي ميزة الدعم في الجهاز الأول، ففي حال كان هاتفك بعيدا عن سلسلة المفاتيح، ولم تلاحظ ذلك لسبب أو لآخر، يرسل هاتفك رسالة بالبريد الإلكتروني مسجل بها آخر وقت كنت فيه بالقرب من سلسلة المفاتيح، فضلا عن إحداثيات الموقع الجغرافي الذي يتواجد به الجهاز. كما يمكنك جهاز كوبرا من تحديد عدد من عناوين البريد الإلكتروني لهذا الغرض أو حتى طلب إرسال الرسالة بشكل تلقائي على الكثير من المواقع الإلكترونية مثل موقع فيسبوك أو تويتر.

فكرة جديدة

رغم أهمية الأجهزة مثل كوبرا تاج و أليرت تاج، للعديد من مستخدمي التكنولوجيا والتقنيات الحديثة اليوم، ومع التسارع الزمني الذي نعيش أيامه ومراحله اليوم، فهي كفيلة بحماية العديد من الأشخاص كبار وصغار السن، الذين قد ينسوا ولا يتذكروا الأماكن التي جلسوا بها واستخدموا أجهزتهم الذكية فيها، لذا باتت مثل هذه الأجهزة إحدى أهم الأجهزة الأساسية التي لا يجب أن يغفل عن اقتنائها من يعاني من النسيان المتكرر أو من لا يتذكر بسهولة الأحداث الماضية. والسؤال الذي قد يكون سأله العديد من المستخدمين للتكنولوجيا وتقنياتها الكثيرة المختلفة، هو لماذا لا تأتي إحدى الشركات العالمية المعروفة والمشهورة، المنتجة والمصدرة للتكنولوجيا الحديثة، بابتكار طريقة ذكية تتماشى مع الذكاء الصناعي للأجهزة التقنية، تجعل عملية نسيان أو فقدان الأجهزة من الصعوبة بحث لا يمكن حدوثه بشكل متكرر ومستمر مع الكثير من الأشخاص، وبطرق ذكية ومبتكرة أخرى تتفوق على ما قدمه جهاز كوبرا تاج و أليرت تاج.