الرياضي

500 دراج يتنافسون في «حب زايد»

القطامي والشعفار يتحدثان في المؤتمر الصحفي (من المصدر)

القطامي والشعفار يتحدثان في المؤتمر الصحفي (من المصدر)

عماد النمر (دبي)

أطلقت هيئة الصحة في دبي، واتحاد الدراجات، مبادرة جديدة للاحتفاء بعام زايد وذلك بإقامة سباق دراجات يوم 23 مارس الجاري، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته هيئة الصحة بدبي، امس في مقر إدارتها، بحضور معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لهيئة الصحة وأسامة الشعفار رئيس الاتحاد.
واكد معالي حميد القطامي، أن الهيئة حرصت على مواكبة احتفالات الدولة بعام زايد، بأجندة وفعاليات خاصة، لإبراز دور المغفور له، بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، في تأسيس وبناء الدولة إلى جانب إنجازاته المحلية والعالمية، واهتماماته بالرياضة والرياضين وصحة الإنسان ولياقته البدنية، وقال معاليه: «إن احتفالات الهيئة متواصلة ومتنوعة، وذلك في ضوء ما أعلنه ووجه به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بأن يحمل عام 2018 شعار «عام زايد» ليكون مناسبة وطنية للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بمناسبة ذكرى مرور مائة سنة على ميلاده».وأوضح أن الهدف من الفعالية هو تسليط الضوء على ما قدمه فقيد الوطن للرياضة والرياضيين، إلى جانب التأكيد على أهمية الرياضة في حياة الإنسان وضرورتها لصحة أفضل، وأعرب عن اعتزاز هيئة الصحة بدبي وتقديرها لاتحاد الدرجات، مؤكداً أن استجابة الاتحاد لمشاركة الهيئة في مثل هذه الفاعلية المهمة، يظهر مستوى الحس الوطني الرفيع الذي يتميز به مجلس الإدارة وأعضاؤه.
من جانبه، أكد أسامة الشعفار، «ينتظر أن يشارك في السباق ما يقارب من 500 دراج في مختلف فئات السباق الخمس، حيث تم تقسيم الفئات إلى هواة ومحترفين، رجال وإناث، إضافة إلى أصحاب الهمم لمسافة 15 كم، وسيكون داخل حديقة مشرف، فضلاً عن سباق خاص لموظفي هيئة الصحة بدبي»، كما أوضح أن السباق سيكون في منطقة الخوانيج والبداية من حديقة مشرف يتخلله المسار المحدد للسباق الذي يصل مسافته إلى 61 كم.
وقال الشعفار: «تعاونا من قبل مع هيئة الصحة في دبي خلال طواف دبي الدولي وكان تعاوناً رائعاً ومثمراً، والآن نعد لسباق هو الأغلى قيمة كونه يحمل اسم المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان». وأشار عبد الناصر عمران الشامسي، الأمين العام للاتحاد، أن السباق يأتي في إطار سلسلة السباقات المجتمعية الذي ينظمها الاتحاد، ولكن بشكل مختلف بالتعاون مع مؤسسة لها طابع حكومي تحمل على عاتقها صحة الأشخاص ما يعني معرفتها بأهمية الرياضة في المجتمع، وتعتبر الدراجات من أهم الرياضات التي يعتمد عليها الرياضيون لفوائدها العديدة، ودعا الدراجين إلى المشاركة في السباق.وأوضحت نوره الجسمي، رئيسة لجنة التسويق باتحاد الدراجات أن السباق يشهد جوائز مادية للفائزين بالسباق، كما ستقدم هيئة الصحة عدداً من الخدمات للمشاركين في منطقة البداية والنهاية السباق، مشيره إلى أن سباق عام زايد سيكون الأبرز خلال العام الحالي، ومن المتوقع أن يشهد مشاركة كبيرة من المتسابقين، احتفالاً بمؤسس الدولة، طيب الله ثراه.