عربي ودولي

طائرة ركاب جزائرية متوجهة إلى بيروت تعود أدراجها

أكدت شركة الخطوط الجوية الجزائرية المملوكة للدولة، أن إحدى طائراتها التي كانت متوجهة إلى بيروت وعلى متنها 47 راكبا، عادت أدراجها صباح اليوم الثلاثاء، بعد إقلاعها بنحو ساعة من مطار الجزائر الدولي، بسبب خلل تقني في نظام ضغط الهواء.


وقالت مونية برتوش، مديرة الإعلام بالشركة في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، إن "طاقم الطائرة رقم إيه إتش 4016 التي كانت تضمن رحلة بين العاصمة الجزائر ومطار بيروت الدولي قرر ولدواع أمنية العودة إلى مطار الجزائر بعد ساعة من الإقلاع إثر اكتشاف خلل تقني خلال الرحلة".

وأضافت "طاقم الطائرة قرر العودة والهبوط في مطار الإقلاع لإصلاح العطب على مستوى ورشات الصيانة بمطار الجزائر الدولي، وذلك لتفادي نفقات الإصلاح المكلفة جدا بالخارج".

وأوضحت برتوش، أن العطب يتعلق بخلل تقني في نظام ضغط الهواء، نافية أن يكون أي محرك قد تعرض إلى حريق.